GMT 19:35 2018 الثلائاء 9 يناير GMT 19:30 2018 الثلائاء 9 يناير  :آخر تحديث
لعب موسماً واحداً فقط مع النادي الملكي

كاسانو يعترف: ريال مدريد هو ندمي الأكبر

مراد حاج

عرض برنامج "كنال فوتبول كلوب" لقناة "كنال بلوس" الفرنسية فيلماً وثائقياً عن حياة النجم الإيطالي المخضرم، أنطونيو كاسانو، تضمن الحقبة التي قضاها في نادي ريال مدريد الإسباني، حيث عبّر اللاعب الحالي لفريق هيلاس فيرونا عن ندمه بالقرارات التي اتخذها لما كان ينشط في النادي الملكي واضطرته للرحيل.

وعلّق كاسانو على ندمه الأكبر في مسيرته الكروية، فقال: "ندمي الأكبر هو ريال مدريد، لكن كنت أتواجد مع أفضل فريق في التاريخ، كنت أستطيع البقاء لفترة أطول، كان بإمكاني أن أكون مميزًا، وقد اتبعت غريزتي وأخطأت، المدرب لم يشركني في المباريات فأهانته".

وأضاف موضحاً: "بدايتي مع ريال مدريد كانت جيدة، عندما جئت كان الفريق يضم لويس فيغو ومايكل أوين، 2 من الكرات الذهبية، هذا يعني أنني كنت شخص مهم، وأنا في الثالثة والعشرين من عمري، قابلت أثنين من أعظم اللاعبين، زيدان ورونالدو الظاهرة، في بعض الأحيان لم أكن ألعب، فكنت غاضب من الجميع من أجل لاشيء".

وتابع: "في يوم من الأيام، كابيلو (المدرب الإيطالي) قام بتغييري فقمت بتكسير كل شيء في غرفة تغيير الملابس، لقد استشارته بالإسبانية والإيطالية، وبدون سبب وبعد جدال موسم كامل مع الجميع لأترك ريال مدريد".

وأكمل متأسفاً: "أعتقد أنه في حياتي افتقدت الرجل السلطوي، إذا كان لدي والد يضعني على الطريق الصحيح، لم أكن لأظهر هذا الوجه، أبي ترك المنزل وأنا في العاشرة من عمري، انفصل عن والدتي، وسألني في الاختيار بينه وبين أمي، هربت لمدة 3 أيام، وعندما عدت قلت لهم المرة القادمة لن أعود أبداً فلم يعود والدي من بعدها أبداً".

يُشار أنّ أنطونيو كاسانو، البالغ من العمر 35 عاماً، لما غادر ريال مدريد في صيف 2007 مُعاراً إلى نادي سامبوريا الإيطالي الذي اشترى عقده في الموسم الموالي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة