GMT 12:05 2018 السبت 12 مايو GMT 17:12 2018 الأحد 13 مايو  :آخر تحديث

عين كلوب على لقاء برايتون قبل مواجهة ريال مدريد

أ. ف. ب.

دعا المدرب الالماني لفريق ليفربول الانكليزي يورغن كلوب لاعبيه الى التركيز على مباراة الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة ضمن الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، لضمان أحد المراكز الاربعة الأولى المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، قبل نحو أسبوعين من لقاء ريال مدريد الاسباني في نهائي المسابقة القارية.

ويحتل ليفربول المركز الرابع برصيد 72 نقطة بفارق نقطتين خلف توتنهام هوتسبر الثالث ومثلهما أمام تشلسي بطل الموسم الماضي، بينما يحتل برايتون المركز الرابع عشر (40 نقطة) وضمن البقاء في الدوري الممتاز.

ويستضيف توتنهام في هذه المرحلة التي تقام في توقيت واحد (14,00 ت غ) ليستر سيتي بطل الموسم قبل الماضي القابع في المركز التاسع (47 نقطة)، بينما يحل تشلسي ضيفا على نيوكاسل.

ويرغب كلوب في إنهاء البطولة المحلية بحجز مقعد في المسابقة الأوروبية الأم دون التعويل على المباراة النهائية ضد ريال حامل اللقب في الموسمين الماضيين، في 26 أيار/مايو. ويضمن المتوج بلقب دوري الأبطال هذا الموسم المشاركة في النسخة المقبلة تلقائيا.

وستكون المباراة الأخيرة في الدوري الانكليزي فرصة لنجم ليفربول المصري محمد صلاح، لضمان صدارته لترتيب الهدافين هذا الموسم، اذ يتصدر برصيد 31 هدفا، بفارق ثلاثة أهداف عن لاعب توتنهام هاري كاين.

ويحتاج ليفربول الى الفوز الأحد لضمان مركزه الرابع على الأقل بغض النظر عن نتيجتي توتنهام وتشلسي، وهو يدخل المباراة على خلفية تراجع أدائه محليا في الفترة الماضية، وتحقيقه فوزا واحدا في آخر خمس مباريات، وخسارته مباراته الأخيرة أمام تشلسي (1-صفر).

ولم يخسر ليفربول الذي هزم برايتون ذهابا في عقر داره 5-1، اي مباراة على ملعبه في الدوري هذا الموسم.

- صلاح واثق وتشلسي يعاني -

وحرص كلوب على إظهار أهمية المباراة بقوله "طالما اننا لم نضمن 100 بالمئة المشاركة في دوري الأبطال، فالمباراة الأخيرة هي الأهم هذا الموسم".

أضاف "قلت ذلك مرارا، لا يزال ثمة عمل للقيام به (...) لا مشكلة لدينا بخوض المباراة، علينا ان نخوضها في أي حال، والآن علينا ان نفوز بها".

وتابع "اللاعبون أمام تحديات عديدة (...) سنحاول كل ما نستطيع لنضمن المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل".

وسيكون التركيز الأكبر بطبيعة الحال على صلاح، أفضل لاعب في الدوري الانكليزي هذا الموسم بحسب رابطة المحترفين وصحافيي كرة القدم. ولم يسجل النجم المصري في مبارياته الثلاث الأخيرة، علما ان في رصيده هذا الموسم 43 هدفا في مختلف المسابقات.

وقال صلاح "لم أسجل في آخر مباراتين في الدوري الممتاز، لكنني على ما يرام (...) لدينا مباراة الأحد وبعدها نهائي دوري الأبطال، وانا واثق من اننا سنساعد بعضنا البعض".

أما تشلسي، فيدخل المرحلة في وضع لا يحسد عليه، بعدما أرغمه هادرسفيلد على التعادل 1-1 في مباراة مؤجلة الاربعاء، ما أفقده نقطتين ثمينتين في الصراع على مركز في دوري الأبطال الموسم المقبل.

وعلق مدربه الايطالي انطونيو كونتي "الوضع صعب بالنسبة الى مكان في دوري الابطال، ومصيرنا ليس بين ايدينا. لكن سنحاول الحصول على ثلاث نقاط في المباراة ضد نيوكاسل وربما يحصل شيء ايجابي في صالحنا".

ويخوض تشلسي نهائي كأس انكلترا ضد مانشستر يونايتد في 19 ايار/مايو، في مباراة قد تكون الأخيرة للايطالي في ظل التقارير المتداولة عن قرب استغناء النادي عن المدرب الذي قاده في 2016-2017 الى لقب الدوري في موسمه الأول معه.

الا ان كونتي شدد على ان تشلسي بات في وضع أفضل مما كان عليه لدى توليه مهامه، موضحا "ثمة ست فرق كبيرة من بداية الموسم تقاتل من أجل التأهل الى دوري الأبطال (...) الفشل في ذلك يمكن ان يحصل. في الماضي، الأمر نفسه حصل. لا تنسوا انه قبل عامين، أنهى تشلسي الموسم في المركز العاشر ولم يبلغ نهائي الكأس".

أضاف "هل تشلسي في وضع أفضل حاليا؟ بالتأكيد، عملنا سنتين وعملنا بجهد كبير لمحاولة بناء أمر ما، بناء قاعدة (...) علي ان أعمل بجهد كبير مع اللاعبين، وعلى الآخرين ان يروا الوضع، ان يقوموا بتقييمه".

- وداع فينغر -

وتشهد المرحلة خوض الفرنسي أرسين فينغر مباراته الأخيرة مع أرسنال بعد مسيرة امتدت 22 عاما، وذلك بالحلول ضيفا على هادرسفيلد.

وقاد فينغر أرسنال الى ثلاثة ألقاب في الدوري الممتاز، الا انه غاب عن الألقاب في الأعوام الماضية. وردا على سؤال عما لم يتمكن من تحقيقه مع النادي، قال فينغر "أستطيع القول انه من 2006 الى 2015 كانت بالتأكيد الفترة التي كنا خلالها بحاجة الى ان نكون اقوياء".

وأضاف "عندما تبني ملعب (الامارات) وان تعمل بامكانات محدودة، اشعر شخصيا بأني قمت بافضل عمل خلال تلك الفترة. قد لا تكون الفترة الاكثر ألقا، لكنها بالتأكيد الفترة الأكثر صعوبة".

من جانبه، يرغب مدرب مانشستر ستي المتوج بطلا، الاسباني جوسيب غوارديولا بإنهاء الموسم برصيد 100 نقطة عندما يحل ضيفا على ساوثمبتون. ورفع سيتي الأربعاء بفوزه على برايتون في مباراة مؤجلة، رصيده الى 97 نقطة ومجموع اهدافه الى 105، كما حقق فوزه الحادي والثلاثين في 37 مباراة، وكلها ارقام قياسية محلية.

وبات من شبه المؤكد هبوط سوانسي سيتي الثامن عشر مع ستوك سيتي الاخير والذي يلتقيه في المرحلة الاخيرة، ووست بروميتش، بعد خسارته منتصف الاسبوع الحالي في مباراة مؤجلة من المرحلة 31 امام ساوثمبتون الذي بات يتقدم عليه بفارق ثلاث نقاط.

وسيخوض لاعبو المدرب الويلزي لساوثمبتون مارك هيوز بارتياح مباراتهم الاخيرة أمام سيتي بعدما ضمنوا الى حد كبير البقاء على حساب سوانسي (36 نقطة لساوثمبتون مقابل 33 لسوانسي).


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة