GMT 22:13 2018 الخميس 7 يونيو GMT 19:00 2018 الجمعة 8 يونيو  :آخر تحديث

البرتغال تتذوق طعم الفوز وتقسو على الجزائر بعودة رونالدو

أ. ف. ب.

ألحق المنتخب البرتغالي لكرة القدم خسارة مذلة لضيفه الجزائري عندما تغلب عليه 3-صفر الخميس في لشبونة في مباراة دولية ودية اعدادية هي الاخيرة للاول لنهائيات كأس العالم في روسيا.

وفرض لاعب وسط فالنسيا الاسباني المعار من باريس سان جرمان الفرنسي غونزالو غيديش بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 17 و55، وأضاف مهاجم سبورتينغ لشبونة برونو فرنانديش هدفا (37).

وهو الفوز الاول للبرتغال بطلة اوروبا 2016 في مبارياته الاعدادية للمونديال بعد تعادلين مع تونس (2-2) وبلجيكا (صفر-صفر)، كما هو الفوز الاول لها منذ تغلبها على مصر 2-1 في 23 آذار/مارس الماضي حيث خسرت بعدها امام هولندا صفر-3 في 26 منه.

وخاضت البرتغال مباراتها الاولى بقيادة مهاجمها وقائدها نجم ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو الذي غاب عن المباراتين الاوليين بسبب التحاقه المتأخر بالمنتخب عقب تتويجه مع النادي الملكي بلقب مسابقة دوري ابطال اوروبا للعام الثالث تواليا.

وتلعب البرتغال في المونديال ضمن المجموعة الثانية الى جانب اسبانيا بطلة اوروبا 2012 ومونديال 2010، والمغرب وايران.

وستكون المباراة الاولى للبرتغال امام اسبانيا.

ولم يكلل مدرب الجزائر رابح ماجر عودته الى البرتغال بالنجاح بعدما صنع امجاد بورتو عندما قاده الى لقب مسابقة دوري ابطال اوروبا عام 1987 بتسجيله هدفا بالكعب في مرمى بايرن ميونيخ الالماني في المباراة النهائية مدركا التعادل (79) قبل ان يصنع هدف الفوز لجياري (81) بعدما تقدم الفريق البافاري بهدف كوغل (24).

وبدا المنتخب الجزائري الذي ابهر العام ببلوغه الدور الثاني لمونديال البرازيل 2014 قبل ان يخسر 1-2 بصعوبة وبعد التمديد امام المانيا التي توجت لاحقا باللقب، بعيدا عن مستواه وعانى الامرين على الرغم من ضم صفوفه لنجوم ابلوا البلاء الحسن معه في السنوات القليلة الماضية خصوصا نجم ليستر سيتي الانكليزي رياض محرز ولاعب وسط بورتو ياسين براهيمي ومهاجم نيوكاسل الانكليزي اسلام سليماني ولاعب وسط شالكه الالماني نبيل بن طالب.

وهي الخسارة الثالثة تواليا للجزائر التي فشلت في التأهل لمونديال روسيا، بعد الاولى امام السعودية صفر-2 في 9 ايار/مايو الماضي، والثانية امام الرأس الاخضر 2-3 السبت الماضي.

ونجح غيديش في افتتاح التسجيل بتسديدة طائرة من داخل المنطقة اثر تلقيه رأسية من لاعب وسط مانشستر سيتي الانكليزي برناردو سيلفا فأسكنها على يمين الحارس عبد القادر الصالحي (13).

وعززت البرتغال تقدمها عندما تلقى رونالدو كرة في الجهة اليمنى فرفعها بالمقاس داخل المنطقة تابعها برونو فرنانديش برأسه على يمين الصالحي (37).

واضاف غيديش هدفه الشخصي الثاني والثالث لمنتخب بلاده بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من مدافع بوروسيا دورتموند الالماني رافايل غيريرو (55).

وكان بامكان البرتغال زيادة غلتها في اكثر من مناسبة بيد ان لاعبيها تعاملوا برعونة مع الفرص التي سنحت امامهم.

أهداف المباراة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة