: آخر تحديث
بعد خسارته اللقاءين الوديين أمام المنتخبين الإيراني والسعودي

ودية البرتغال تحدد مصير رابح ماجر مع المنتخب الجزائري

 كشفت المعطيات الأخيرة بإن رابح ماجر المدير الفني للمنتخب الجزائري ، قد اصبح على صفيح ساخن ، بعدما اصبحت إقالته من منصبه احتمالاً وارداً في حال فشل في قيادة "الخضر" لتحقيق نتيجة إيجابية و تقديم اداء فني متميز في المباراة الودية المقبلة أمام المنتخب البرتغالي في السابع من شهر يونيو المقبل ، و التي تعتبر امتحاناً عسيراً و اخيراً للمدرب الوطني قد تطيح به في حال سجل نتيجة سلبية اخرى.

وتسارعت الأمور في المعسكر الجزائري خلال الفترة الأخيرة بوتيرة واتجاه لا يخدمان صاحب الكعب الذهبية الذي تراجعت مكانته بفعل الانتقادات الشديدة التي وجهت له من قبل وسائل الإعلام والجماهير ، مما جعل علاقته الجيدة بصناع القرار في الاتحاد المحلي على المحك ، بعدما تعالت اصوات من داخل الاتحاد تنتقد عمله بعد خسارته اللقاءين الوديين أمام المنتخبين الإيراني ثم السعودي. 
 
وكان قرار الاتحاد المحلي بإعفاء رابح ماجر من تدريب منتخب اللاعبين المحليين ، جاء ليؤكد بان العلاقة بين الطرفان ، قد اصبحت فاترة خاصة ان التبريرات لم تكن مقنعة ، ثم اضيفت إليها قضية الحارس رايس مبولحي و لاعب الوسط سفيان فيغولي اللذين رفضا تلبية دعوة ماجر ليقرر إبعادهما مباشرة بعد تعيينه مدرباً للمنتخب، وسط إصراره على ان مستواهما في تراجع ، قبل ان يغير من رأيه و يقرر استدعاءهما في نهاية الموسم.
 
وتبقى القطرة التي افاضت الكأس هي تسريب رابح ماجر اخبار جلساته المغلقة مع رئيس الاتحاد خير الدين زطشي لإحدى القنوات الفضائية التي كان يعمل معها محللاً رياضياً، قبل تلويه رئاسة الجهاز الفني للمنتخب الجزائري ، حيث لم يتجرع رئيس الاتحاد تناول القناة طلب ماجر منه تعديل توقيت ودية البرتغال لتزامنها مع فترة الصيام ، لأن ذلك تم في جلسة مغلقة بين الرجلين.
 
كما كشفت مصادر بإن علاقة ماجر بمساعده جمال مناد لم تعد كما كانت في بداية عملهما ، بسبب إصرار الأول على الإنفراد بالصلاحيات الفنية وتحديده مهام جهازه الفني ، خاصة فيما يتعلق برفضه توجيه انتقادات أو تقديم نصائح للاعبين.
 
ويبقى الوسط الرياضي في الجزائر يترقب اللقاء الودي الذي يجمع منتخبهم الوطني بنظيره البرتغالي للوقوف على حقيقة العمل الفني الذي قام به ماجر منذ تعيينه على رأس الجهاز التدريبي، وترقب قرار الاتحاد بتجديد الثقة في شخصه أو إقالته والتعاقد مع مدرب اخر قبل فوات الآوان ، طالما ان "الخضر" سيدخل في إجازة لغاية شهر سبتمبر المقبل ، والذي يتزامن مع استئناف تصفيات كأس أمم افريقيا 2019.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1.  مودريتش يتحسر على رحيل رونالدو وزيدان عن ريال مدريد
  2. الدوريات الأوروبية الكبرى تستأنف نشاطها على وقع 3 مواجهات جماهيرية
  3. منتخب ألمانيا يسجل في عام 2018 اضعف حصيلة في تاريخه
  4. برشلونة ينتقد رونالدينيو ويرد على هجوم مارادونا على ميسي
  5. تراجع لافت للمعدلات التهديفية في الدوري الإسباني هذا الموسم
  6. نتائج كروس ومودريتش مع منتخبيهما تضاعف من محنة ريال مدريد
  7. نيمار يأمل في إصلاح الأمور من أجل العودة إلى برشلونة
  8. ريال مدريد يفتح اتصالاً ساخناً بالمدرب الإيطالي أنطونيو كونتي
  9. 6 مباريات فقط ستحدد مصير لوبيتيغي مع ريال مدريد
  10. إيكاردي مصمم على تمديد عقده مع إنتر ميلان
  11. الاستمرار في الجهاز الفني .. مهمة صعبة على المدربين الإسبان في ريال مدريد
  12. برشلونة ينفي نيته تجديد عقد ليونيل ميسي
  13. ابن رونالدو يواصل نثر سحره في الملاعب الإيطالية
  14. ميسي يستفز الأرجنتينيين بـ
  15. ريال مدريد يخطط لضم هازارد في صفقة تبادلية.. وهذا بديل لوبيتيغي
  16. تيري هنري .. ثامن لاعب في منتخب فرنسا 1998 يتحول إلى مدرب
في رياضة