قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد الاتحاد الجزائري لكرة القدم، غياب اللاعبين سفيان فيغولي، متوسط ميدان نادي جالطة سراي التركي، ووهاب رايس مبولحي، حارس مرمى نادي الاتفاق السعودي، عن المعسكر القادم لمنتخب "الخضر" والذي تتخلله مباراتين وديتين أمام كل من جزر الرأس الأخضر يوم 01 يونيو المقبل بالجزائر العاصمة والبرتغال في السابع من نفس الشهر بلشبونة.

وذكر اتحاد الكرة الجزائري على موقعه الرسمي على الإنترنت، أنّ فيغولي، أعلمه بتعرضه لإصابة، وأنه بذلك لا يمكنه المشاركة في المباراتين الوديتين.

وأضاف الإتحاد أن مبولحي، بعث بخطاب يطلب فيه إعفاءه من المعسكر الإعدادي الذي يسبق المباراتين، بسبب شعوره بعدم الجاهزية بالنظر لتوقف الدوري السعودي في أبريل الماضي.

وكان رابح ماجر قد استبعد فيغولي ومبولحي عن منتخب الجزائر، منذ توليه رئاسة الجهاز الفني لتشكيلة "محاربي الصحراء" في شهر أكتوبر من العام الماضي، خلفاً للإسباني لوكاس ألكاراز، مبرراً قراره بخيارات فينة، وهو التبرير الذي لم يقنع الكثير من النقاد و شريحة واسعة من الجماهير.

وبعدما "رضخ" ماجر لضغط المنتقدين وإعادته لفيغولي و مبولحي إلى المنتخب الوطني، تلقى "صفعة" من الثنائي برفضهما تلبية الدعوة متحججين بتبريرات دبلوماسية.