قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عاصفة احتجاج يقودها استاذ سريالي في جامعة صلاح الدين

الدكتور فرهاد بيربال الذي عرف شاعراً متمرداً كثيراً ما يُذكر بشطحاته بquot;السريالي بأمتيازquot; بالشاعر عبدالقادر الجنابي، الدكتور فرهاد صار متابعوة يُجدولون شطحاته المثيرة للجدل، فمن مظاهرته الشهيرة أمام الجيش التركي إذ جمع أنصاره وذهبوا الى الحدود، وبعد أن تعروا بالكامل ليعرضوا أجسادهم العارية مكتوباً عليها: quot;لتمر دباباتكم من هناquot;.

الدكتور فرهاد قرر أخيراً أن يقود عاصفة إحتجاج داخل جتمعة صلاح الدين بأربيل بعد خلاف مع عميد كلية الآداب، وعندما لم تؤدي المفوضات والنقاشات الأكاديمية مع العميد الى حل، فقد لجأ الدكتور فرهاد الى إستخدام مكبر صوت يدوي، حيث وقف علي سطح سيارة داخل الجامعة وراح يخطب للطلبة شارحاً إشكاليات التعليم والثقافة بالجامعة. وعند إطالته للشرح وسط حشد الطلبة طلب العميد النجدة من شرطة المدينة، وحين حضرت دورية الشرطة بدت مستمتعة بحديث الشاعر وفكاهته اللاذعة، فأدرك العميد ذلك وطلب من الشرطة إيقافه، فرفضوا بأعتباره لايسيء الى الأمن ولا الى الآخرين وهنا هتف الدكتور فرهاد:
quot;عاش بوليس كوردستان، لتسقط دكتاتورية العميدquot;.

هباس بوسكاني