قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: قال رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم تليكوم القابضة المصرية نجيب ساويريس أن المفاوضات الدائرة حاليا حول استحواذ شركة quot;MTNquot; جنوب الأفريقية على بعض الوحدات الأفريقية التابعة لـquot;O.Tquot; سيتم حسمها خلال أسبوع.وتأتي تصريحات ساويرس على عكس ما تم تسريبه من أنباء حول تبدد صفقة quot;MTNquot; وquot;O.Tquot;.وأضاف ساويرس أن quot;MTNquot; أكدت اهتمامها باستمرار مفاوضات الاستحواذ على وحدات quot;O.Tquot; الأفريقية، وإن وحدة quot;جيزيquot; الجزائرية، هي جزء لا يتجزأ من الصفقة المرتقبة، مشيرا إلى أن المشكلات التي أثارتها حكومات بعض الدول، خاصة في السوق الجزائية، أعاقت سير المفاوضات على وتيرتها الأولى، وتسببت في إهدار 60% من نتائج المفاوضات التي توصل إليها الطرفان.

وأضاف رئيس مجلس إدارة quot;أوراسكوم تليكوم القابضةquot; وفقاً لصحيفة quot;المالquot; المصرية أن شركته تدرس اختراق 4 أسواق جديدة لا تنتمي للقارة الأفريقية منها سوق واحدة تتضمن رخصتي تشغيل خدمات المحمول والثابت، في حين أن الأسواق الثلاث الباقية تنافس فيها O.T على رخص المحمول فقط.وأكد quot;ساويرسquot; أن الشركة انتهت من وضع سياسة استثمارية جديدة تقوم على اقتناص الشركات التي تتمتع بضخامة إيراداتها وارتفاع عدد مشتركيها، مشيرا إلى أن أبرز ملامح الفرص التي تبحث عنها quot;O.Tquot; تتخلص في ألا يقل حجم الإيرادات عن مليار دولار سنويا، وأن يتراوح عدد المشتركين بين 20 و30 مليون مشترك، بدلا من تفتيت الاستثمارات على عدد كبير من الوحدات التابعة صغيرة الحجم. وأضاف أن عنصر القيمة المضافة الذي ستقدمه خبرات الشركة للكيان المستهدف بالسوق العاملة به يعد محددا رئيسيا لاقتناص الفرص الجيدة، حيث إنه في حال توافر معياري أعداد المشتركين وارتفاع العوائد المتوقعة على الاستثمار دون وجود فرصة لتقديم قيمة مضافة، ستفقد الفرصة جاذبيتها من منظور quot;O.Tquot;.