قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: اظهرت احصاءات رسمية كشف النقاب عنها هنا اليوم نمو الاقتصاد الصيني بسرعة غير متوقعة بنسبة 3ر10 في المئة في عام 2010 وذلك بسبب اجراءات التحفيز الكبيرة ليحتل بذلك المرتبة الثانية عالميا.واوضح مكتب الاحصاء الوطني الصيني في موقعه على الانترنت ان نتائج الربع الاخير من العام الماضي جاءت على عكس التوقعات بالتباطؤ لينمو الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 8ر9 في المئة مقابل 6ر9 في المئة في الربع السابق.


وفي عام 2010 وصل الناتج الاجمالي المحلي في الصين الى 8ر39 تريليون يوان (05ر6 تريليون دولار) وهي اسرع وتيره له في ثلاث سنوات مقارنة مع ناتج عام 2009 الذي كان بنسبة 2ر9 في المئة. وبهذه الاحصاءات تحتل الصين المرتبة الثانية عالميا كثاني اكبر الاقتصادات في العالم الا انها ستنتظر حتى 14 فبراير القادم موعد اعلان اليابان لبياناتها الرسمية.ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) عن ما جيان تانغ مدير مصلحة الدولة للاحصاء قوله في مؤتمر صحافي اليوم quot;انه في العام الماضي وطدت الصين وعززت انتعاشها من الأزمة المالية العالمية وعموما يعمل الاقتصاد الوطني بشكل جيد وتمر البلاد بمرحلة رئيسية من تحول الانتعاش الى نمو مستقرquot;.يذكر ان معدل التضخم تراجع في ديسمبر الماضي ووصل الى 6ر4 في المئة مقابل 1ر5 في المئة في الشهر السابق وذلك نتيجة توقف ارتفاع اسعار المواد الغذائية وبلغ معدل التضخم للعام 2010 نسبة 3ر3 في المئة. وحددت الصين في وقت سابق هدف النمو للعام كله عند ثمانية بالمئة في أوائل العام 2010 بعد أن انتعش الاقتصاد من الأزمة العالمية ونما بنسبة 2ر9 بالمئة في عام 2009 على أساس سنوي