قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أفاد تقرير متخصص أن الذهب حقق اعلى سعر له فى ثلاث شهور ونسبة صعود بلغت 3.1 فى الميه عندما اقفلت بورصة نايميكس نيويورك عند مستوى 1226 دولار للاونصة ليخالف الذهب توقعات المحللين فى حده صعوده فى فترة قصيرة لان اغلب التوقعات كانت تصب فى ارتفاعات للذهب لا تبتعد كثيرا عن مقاومة 1220 دولار للاونصة.

ولكن الجلسة الاخيرة فى تداولات الذهب عصفت بتلك التوقعات لتصل اونصة الذهب الى مستوى 1227 دولار والمفاجاة ايضا هى اقفال الاسبوع قرب اعلى مستوى حققه الذهب الاسبوع الماضى وانحصار معظم توقعات الاسبوع القادم نحو مزيدا من الارتفاعات بسبب الحالة التى تمر بها الاسواق العالمية و تبرز اهميتها فى جانبين الاول يتمثل فى الضغوط الشديدة التى تمارس على الدولار بسبب البيانات الاقتصادية الضعيفة للاسواق الأميركية و التى كان اخرها مبيعات التجزية عن شهر ابريل التى خالفت التوقعات بابتعادها عن الايجابية و لهذا حقق الدولار اندكس ادنى مستوى له منذ اربع شهور وعلى الجانب الاخر انتعاشة و صحوة للعملات الأوروبية و تحقيق ارتفاعات قياسية لم تشهدها الاسواق منذ شهور وعلى اثرها حقق اليورو ارتفاعات الى 1.1466 مقابل الدولار والاسترلينى 1.58 مقابل الدولار و صعود الين الى 119 مقابل الدولار.

وتميل الرؤية الاقتصادية لتداولات الاسبوع القادم الى مزيدا من الايجابية قصيرة المدى للوضع الحالى و لن يعكر صفو هذه الايجابية سوى عمليات البيع و جنى الارباح للعملات و المعادن لان كلاهما فى مستويات تعد مرتفعة جدا مقارنة بالاسابيع الماضية التى كانت اونصة الذهب عند مستوى 1180 دولار و اليورو دون مستوى 1.10 من الدولار و ان كانت معطيات ارتفاع اسعار الذهب تتنوع فى دعم الاسعار ومازالت كلمات مثل التضخم و الانكماش و ضعف النمو الاقتصادى و البحث عن الملاذات الامنه هى المحفزات الاساسية لحيازة المعدن الاصفر و لن يزيد الطموح لنرى الذهب فوق 1300 دولار فى فترة قصيرة لان هذا المستوى يحتاج معطيات صعود اقوى و ان كانت النظرة السلبية اختفت فى الوقت الحالى و هبوط الذهب دون مستوى 1200 دولار للاونصة هو افضل مستويات الشراء و حيازة الذهب و الوضع الحيادى هو تماسك الذهب فى نطاق محدود لحين ظهور اسباب جديدة تؤثر على الاسواق مثل تحريك اسعار الفائدة للفيدرالى الأميركى او تازيم الوضع اليونانى مع الاتحاد الأوروبى . غير هذا &من اسباب لن يكون سوى حراك تداول ضعيف يصعد او يهبط بالاونصة 10 او 20 دولار على اعلى تقدير.

الفضة صاحبت الذهب فى الصعود من بداية الاسبوع و زاد بريقها فى تداولات الجلسات الاخيرة و حققت الاونصة صعودا بقيمة 1.10 دولار و بنسبة صعود بلغت &6.6 فى الميه &و اقفلت عند مستوى 17.57 دولار للاونصة و نتوقع ان تعجز الفضة عن المحافظة على هذه المكاسب نظرا لعمليات البيع و جنى الارباح التى سوف تمارس عليها مطلع الاسبوع القادم ويمكنا ان تستقر الاونصة فوق 17 دولار خلال الفترة القادمة و يكون للتداولات الالكترونية الكلمة الاولى فى تحديد اسعار الفضة بدرجة اكبر من طلبات الاسواق الصناعية والثمينة.

باقى المعادن الثمينة صاحبت الذهب و الفضة فى نهاية الاسبوع بالاتجاه للصعود محتفظة باستقرارها و نحو اتجاه الصعود حيث اغلق البلاتنيوم عند مستوى 1172 دولار بفارق صعود &32 دولار عن اسعار الافتتاح و كذلك البلاديوم صعد ثلاث دولارات عن سعر الافتتاح و اقفل عند مستوى 793 &دولار.