قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: في استمرار لتداعيات إقفال قناة السويس أمام الملاحة الدولية أيامًا عدة، بسبب جنوح سفينة فيها، طالب السفير الإيراني لدی موسكو، كاظم جلالي بضرورة تفعيل ممر "شمال - جنوب"، كممر تجاري بديل للسويس، زاعمًا أنه بديل أرخص وأكثر موثوقية وأكثر تسهيلَا للتجارة بين أوروبا والشرق الأقصى

وفي تغريدة على تويتر، نقلت وكالة "إرنا" الجمعة عن جلالي، قوله: "من المتوقع أن يوفر هذا المسار الجدید الأرضیة للتواجد النشط لشركات الخدمات اللوجستية وخلق بيئة تنافسية بینها، وتريد الدول الأعضاء في الممر إنشاء الشركات المشتركة بينها لتفعیله".

وقال جلالي إن طهران طورت البنية التحتية والعمليات المدنية خلال العقود الماضية في إطار البرامج المحددة والهادفة وحققت إنجازات كبيرة في هذا المجال، موکدا: "یمكن زيادة قابلية النقل في المسار الجديد من خلال استخدام البنية التحتية القائمة وتوظیف القدرات الموجودة في البلاد".

تذكيرًا، تم توقيع اتفاقية ممر "شمال - جنوب" في عام 2000 في سان بطرسبورغ الروسية، بين وزراء نقل إيران وروسيا والهند.

يعد هذا الممر همزة وصل مهمة للتجارة بين آسيا وأوروبا، ومسارا أقصر بنسبة 40 في المئة من حيث المسافة، وأقل بنسبة 30 في المئة من ناحية التكلفة مقارنة بالمسارات التقليدية.