قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال رئيس جمهورية السلفادور إنه سيعمل على إقرار استخدام العملة الرقمية (بيتكوين) رسميا.

وفي حال دعم الكونغرس خطة الرئيس ستصبح دولة السلفادور أول دولة في العالم تستخدم العملة الرقمية بشكل رسمي.

وسيجري استخدامها إلى جانب الدولار الأمريكي والعملة الرسمية لدولة السلفادور.

وقال الرئيس نجيب بقيلة إن هذه الخطوة ستسهل الإجراءات على مواطني السلفادور العاملين في الخارج لإرسال نقودهم إلى البلاد.

وقال بقيلة في مؤتمر عقد في فلوريدا إن هذه الخطوة ستخلق فرص عمل جديدة على المدى القصير وكذلك ستجذب الآلاف ممن هم خارج دورة الاقتصاد للانخراط به. وأضاف أن هذه الخطوة قد تساعد على تنشيط الاستثمار في البلاد.

وأكد الرئيس أنه سيرسل نص التشريع الجديد إلى الكونغرس الأسبوع القادم، وقال إنه في حال إقراره فإنه سيفتح الأبواب أمام مواطني السلفادور الذين لا يملكون حسابات بنكية والذين يبلغون 70 في المئة من عدد السكان للاستفادة من المؤسسات المالية.

ويعتمد اقتصاد السلفادور بشكل كبير على حوالات العاملين في الخارج ، والتي تشكل 20 في المئة من الدخل الإجمالي للبلد.

عملة بيتكوين الافتراضية "ينبغي أن تستخدم بحذر في الاستثمار"

بعد سنوات من الغموض مخترع عملة "بيتكوين" يكشف هويته

ويعيش أكثر من مليونين من سكان السلفادور خارج البلد لكنهم على صلة وثيقة مع بلد المنشأ، حيث يحولون ما قيمته 4 مليارات دولار سنويا إلى الوطن.

ويدفع هؤلاء رسوما مقابل تحويل الأموال وقد تستغرق العملية بضعة أيام ، وأحيانا يتطلب حضور المرسل إليه شخصيا لاستلام المبلغ.

وقال بقيلة إن الإجراء الجديد سوف يحسن حياة الملايين، لكنه لم يعط تفاصيل إضافية حول كيفية عمل الإجراءات الجديدة.

يذكر أن قيمة العملية الرقمية "بيتكوين" شهدت تذبذبا كبيرا في الأشهر الماضية.

وتبحث البنوك المركزية في كثير من البلدان في العالم إمكانية خلق عملة رقمية خاصة بها. وكان البنك المركزي البريطاني قد أعلن في شهر إبريل/نيسان أنه يبحث في إمكانية خلق عملة رقمية تستخدم إلى جانب النقود والودائع البنكية.