قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجد علماء أن مرض الزهايمر يمكن أن يُنقل عن طريق عمليات طبية، الأمر الذي دفع خبراء إلى المطالبة بمراقبة عمليات نقل الدم من كبار السنّ والأشخاص الذين في عائلتهم تاريخ من الإصابة بالخرف.&
&
إيلاف: كان باحثون في كلية لندن الجامعية اكتشفوا في عام 2015 أن أشخاصًا أُصيبوا بمرض كروتزفيلد جاكوب، وهو من الأمراض التنكسية العصبية، أظهروا بعد الوفاة، عقب علاجهم بهرمونات النمو خلال مرضهم، أظهروا دلائل على إصابتهم بمرض الزهايمر في أدمغتهم. &
&
التلوث سببًا
حين اقتفى الباحثون القوارير التي كانت تحوي هرمون النمو نفسه، وجدوا فيها مع الهرمون بروتينات إميلويد بيتا، التي يمكن أن يؤدي تراكمها في الدماغ إلى الإصابة بالخرف، ثم الزهايمر. وعندما حقن الباحثون فئران اختبار بالهرمون، بدأت تظهر عليها أعراض المرض التنكسي العصبي نفسه. &
&
نقلت صحيفة "دايلي تلغراف" عن البروفيسور جون كولينج رئيس فريق الباحثين من كلية لندن الجامعية قوله "إننا وفرنا الآن أدلة تجريبية تسند فرضيتنا القائلة إن بروتينات أميلويد بيتا المسببة للمرض يمكن أن تُنقَل إلى أشخاص من مواد ملوثة". &&
&
ودعا البروفيسور كولينج إلى تركيز الاهتمام على مخاطر انتقال بروتينات أميلويد بيتا المرضية بطرق طبية ما زالت تُستخدم اليوم، بما في ذلك أدوات تُستخدم في جراحة الدماغ، بالاستناد إلى دراسات أخرى، وما هو معروف عن انتقال مرض كروتزفيلد جاكوب بطريق الخطأ. &

معالجة الأدوات الجراحية
تبيّن الدراسة الجديدة للمرة الأولى أن بذور مرض الزهايمر إنتقلت مع مرض كروتزفيلد جاكوب، وأن بروتينات أميلويد بيتا الخطيرة ظلت قادرة على التسبب في الإصابة بمرض الزهايمر حتى بعد عقود من الحفظ.&
&
قال خبراء إن الدراسة تؤكد أهمية ألا تُحقن أبدًا مادة من الجهاز العصبي المركزي البشري في مرضى خلال عمليات طبية، ومما له أهمية بالغة أن تُعالج الأدوات الجراحية التي تلامس دماغ الإنسان بعناية فائقة لتفادي انتقال المرض. &
&
كما حذر الخبراء من إحتمال نقل بذور مرض الزهايمر عن طريق عمليات نقل الدم. وقال البروفيسور جون هاردي أستاذ علم الأعصاب في كلية لندن الجامعية، الذي لم يشارك في الدراسة الجديدة، إن حُقن هرمون النمو الذي تفرزه الغدة النخامية أصبحت تمت إلى الماضي، ولكن من الضروري مراقبة عمليات جراحية عصبية أخرى على أشخاص مصابين بالخرف تحسبًا لانتقال أنسجة منهم، وكذلك مراقبة عمليات نقل الدم من كبار السن (فوق 60 سنة) ومن أشخاص في عائلتهم تاريخ من الإصابة بالخرف في سن مبكرة.
&
رأي معاكس
وكانت تجارب سابقة على فئران وقرود اختبار أظهرت أن انتقال البروتين الذي يسبب مرض الزهايمر ممكن نظريًا على أقل تقدير. &
&
من جهة أخرى قال الدكتور جيمس بيكيت رئيس قسم الأبحاث في جمعية الزهايمر البريطانية إنه "ليست هناك أمثلة على انتقال مرض الزهايمر من شخص عن طريق عمليات جراحية، وهناك دليل قوي يبيّن أن عمليات نقل الدم لا تزيد احتمالات الإصابة بمرض الزهايمر". &

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "دايلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط&
https://www.telegraph.co.uk/science/2018/12/13/seeds-alzheimers-can-transmi
&
&