قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توصلت دراسة جديدة إلى أن 10 في المئة من الرجال اليابانيين الطبيعيين لا يزالون عذارى جسديًا وهم في العقد الرابع من العمر.

إيلاف: صرح الدكتور بيتر أويدا، رئيس فريق الباحثين، الذين أجروا الدراسة في جامعة طوكيو، لمجلة "نيوزويك" أن نسبة الأشخاص البالغين، الذين لم يمارسوا الجنس في اليابان، هي الأعلى بين البلدان ذوات الدخل المرتفع.

ارتفع لدى الجنسين
في إطار البحث لمعرفة أسباب عزوف اليابانيين عن الجنس، درس العلماء سبع مجموعات من البيانات التي أعدّها المعهد الوطني الياباني للسكان وأبحاث الأمن الاجتماعي. وغطت الاستطلاعات التي أُجريت في إطار المسح الوطني للخصوبة الفترة الواقعة بين 1988 و2015، وكانت أعمار المشاركين فيها تتراوح بين 18 و39 سنة.

وجد الباحثون أن عدد النساء اليابانيات العذراوات في سن 18 إلى 39 سنة ارتفع من 21.7 في المئة عام 1992 إلى 24.6 في المئة عام 2015. ولدى الرجال ارتفع الرقم من 20 في المئة إلى 25.8 في المئة خلال الفترة نفسها.

في الفئة العمرية من 30 إلى 34 سنة، ارتفعت نسبة النساء اللواتي لم يمارسن الجنس من 6.2 في المئة عام 1987 إلى 11.9 في المئة عام 2015. وقفزت الأرقام بين رجال هذه الفئة من 8.8 في المئة إلى 12.7 في المئة.

الأسباب اجتماعية واقتصادية
وبحسب نتائج الدراسة فإن زهاء 4 في المئة من اليابانيات في سن من 35 إلى 39 سنة كن بلا أي خبرة جنسية في عام 1992، ولكن هذه النسبة ارتفعت إلى 8.9 في المئة عام 2015. وفي الفترة نفسها ارتفعت نسبة الرجال اليابانيين الذين لم يعرفوا الممارسة الجنسية من 5.5 في المئة إلى 9.5 في المئة.

لم تقدم الدراسة أسبابًا لعزوف اليابانيين عن الجنس، لكن الدكتور أويدا قال إن البيانات تشير إلى أن الأسباب اجتماعية ـ اقتصادية في الدرجة الرئيسة. وأوضح أويدا أن الرجال في الفئة العمرية من 35 إلى 39 سنة من ذوي الدخول المتدنية تزيد احتمالات بقائهم عذارى من 10 إلى 20 مرة بالمقارنة مع الرجال ذوي الدخول العالية من الفئة العمرية نفسها، وأن العاطلين أو الذين يعملون ساعات محدودة في الأسبوع تزيد احتمالات بقائهم عذارى بين 8 و4 مرات على التوالي بالمقارنة مع ذوي الوظائف المنتظمة. في هذه الأثناء تكون احتمالات ممارسة الجنس أكبر بين اليابانيات ذوات الدخل الشخصي المنخفض.

معايير متبدلة
وأكد الدكتور أويدا في حديثه لمجلة نيوزويك أن "انعدام الخبرة الجنسية بين البالغين الشباب أصبح مبعث قلق وطنيًا في اليابان"، مشيرًا إلى الكثير من سوء الفهم والتكهنات بشأن هذا الموضوع، لأن الأرقام التي كانت تُنشر سابقًا اقتصرت على الأفراد الذين لم يتزوجوا فقط.

أضاف أويدا إن ما يبعث على الاستغراب هو نسبة اليابانيين الذين لا يقيمون علاقات جنسية طيلة مرحلة الشباب من حياتهم.

خلص الدكتور أويدا إلى القول "إن هناك أوقاتًا مضطربة في سوق التزاوج في اليابان وغيرها من البلدان ذات الدخل العالي، وإن معايير الشراكة طويلة الأمد والزواج ليست قوية كما كانت في السابق، والتوقعات بشأن العلاقات الرومانسية والجنسية أخذت تتغير".

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "نيوزويك". الأصل منشور على الرابط
https://www.newsweek.com/adults-japan-virgins-30s-sex-1387336