إيلاف من دبي: ارتفع النشاط التجاري في إمارة دبي إلى أعلى مستوى منذ أواخر عام 2019 بعد انتعاش السياحة والتوزيع السريع للقاحات المضادة لفيروس كورونا، وذلك وفقا لما ذكر موقع "بلومبيرغ".

وقد نما القطاع الخاص في الإماراة، باستثناء النفط، للشهر الخامس على التوالي في أبريل، بحسب ما نقل موقع "الحرة" عن شركة "آي إتش إس ماركت" للأبحاث والمعلومات.

ارتفع مؤشر مديري المشتريات لمركز الأعمال الرئيسي في الشرق الأوسط إلى 53.5 من 51 في مارس، ليبقى فوق مستوى 50 الذي يفصل بين النمو والانكماش ويشير إلى توسع اقتصادي كبير.

وأوضح الخبير الاقتصادي في شركة "آي إتش ماركيت" ديفيد أوين، أن هناك تسارعا في تعافي الاقتصاد غير النفطي في دبي خلال شهر أبريل الماضي، إذ عاد الإنتاج ونمو الطلبات الجديدة إلى اتجاهات ما قبل تفشي جائحة كورونا"، بحسب "الحرة".

وأكد أن "شركات السفر والسياحة قد سجلت أبرز ارتداد إيجابي في الأداء، وسط تزايد الآمال بزيادة النشاط السياحي في وقت لاحق من العام الحالي مدعومًا بالانتشار السريع للقاح."

وقد ارتفع مؤشر مديري المشتريات في دبي عند أعلى مستوى منذ نوفمبر 2019، فيما كان نمو المبيعات هو الأسرع منذ أكتوبر 2019.

وأوضحت بيانات "آي إتش أس" أن أعداد الموظفين والعمال قد ارتفعت في الأشهر الأشهر الأربعة الماضية، مما يدل على الجهود المبذولة لإعادة بناء القدرات الاقتصادية للإمارة الخليجية.

وتحسنت التوقعات للعام المقبل، مع ارتفاع المعنويات الإيجابية إلى أعلى مستوى منذ مارس من العام الماضي، ومع ذلك ظلت ثقة الأعمال أقل من المعدل.

مواضيع قد تهمك :