قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بودابست: اعتبرت الحكومة المجرية الأربعاء أن لا ضمانات لأمن طاقة المجر في مشروع الحظر الأوروبي للنفط الروسي.

وقال المكتب الإعلامي للحكومة المجرية في بيان أرسلته لوكالة فرانس برس "لا نرى أي خطّة أو ضمانات لكيفية إدارة الانتقال (من استخدام النفط الروسي إلى عدمه) على أساس الاقتراحات الحالية، وما الذي سيضمن أمن الطاقة في المجر".

ولم يوضح المكتب الإعلامي على الفور ما إذا كان ذلك يعني أن المجر ترفض بشكل قاطع الاقتراح الأوروبي.

وفي وثيقة اطّلعت عليها وكالة فرانس برس، تقترح رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين إمهال المجر وسلوفاكيا فترة أطول لتطبيق الحظر لأنهما تعتمدان بشكل كبير على النفط الروسي.

وسيلتقي سفراء 27 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي الأربعاء لتقييم مشروع فون دير لايين، وسيتطلّب موافقة بالإجماع قبل دخوله حيز التنفيذ.

واستبعدت المجر حتى الآن دعم أي حظر استيراد، وأشار رئيس الوزراء فيكتور أوربان الذي أقام علاقات وثيقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في السنوات الأخيرة، إلى اعتماد الدولة الواقعة في وسط أوروبا على الغاز والنفط الروسي.

وكرر وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو الثلاثاء أن "من المستحيل في الوقت الحالي تشغيل المجر أو الاقتصاد المجري بدون النفط الروسي".

ويأتي 65% من نفط المجر و85% من إمدادات الغاز من روسيا، بحسب المتحدث باسم الحكومة زولتان كوفاكس.