قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني: حصلت جزر سليمان على قرض بقيمة 66 مليون دولار من الصين لتمويل تشييد 161 برج اتصالات في البلد بمبادرة من العملاق الصيني "هواوي"، وفق ما أعلنت حكومة هذه الدولة الصغيرة الواقعة في منطقة المحيط الهادئ.

وهذا هو أوّل قرض تتلقّاه جزر سليمان من بكين منذ إبرام اتفاق أمني غامض بين البلدين في نيسان/أبريل الماضي، إثر قطع العلاقات الدبلوماسية مع تايوان.

وتعدّ حكومة جزر سليمان هذا القرض "شراكة مالية تاريخية" نُسجت بعد إعادة تفعيل العلاقات مع بكين في 2019.

وأثارت الروابط المالية والأمنية المتنامية بين البلدين قلق الولايات المتحدة وحلفائها، وخصوصاً أستراليا المجاورة.

وأشار مسؤولون غربيون إلى إمكانية أن تستخدم الصين هذا الاتفاق الأمني لإنشاء قاعدة عسكرية في البلد، وهي مخاوف دحضها رئيس الوزراء ماناسيه سوغافاريه أكثر من مرّة.

قرض لعشرين عاماً

وينصّ الاتفاق على منح جزر سليمان قرضاً لعشرين عاماً من مصرف الصين للتصدير والاستيراد التابع للحكومة والذي سيموّل بالكامل عملية تشييد الأبراج بمبادرة من "هواوي"، بحسب ما أعلنت الحكومة.

وسيقام حوالى نصف الأبراج قبل انعقاد دورة ألعاب جزر المحيط الهادئ في تشرين الثاني/نوفمبر 2023، بحسب الحكومة.

وفي مطلع آب/أغسطس، اقترح رئيس الوزراء سوغافاريه تعديل الدستور لإرجاء موعد الانتخابات الوطنية المزمعة في أيلول/سبتمبر 2023، بحجّة أنه لن يكون في مقدور البلد تولّي تنظيم حدثين بهذا الحجم، ما أثار انتقادات حادة من المعارضة.

وستكون الانتخابات المقبلة الأولى بعد الاحتجاجات الكبيرة على حكم سوغافاريه التي شهدتها العاصمة هونياريا العام الماضي.