: آخر تحديث

الموسيقى وصفة مضادٌّة للارهاب

‏الموسيقى دواء متواجد دائمًا في صيدليات الحياة الذي يوصي به دكاترة علم النفس، حيث أنَّ مفعولها سريع لتهدئة الأعصاب فمن الذي لا يسمع الموسيقى ولا يسترخي ويطلق العنان عند سماعها وبها تتبدد زحمة الأفكار ويُنصح بها أيضًا عند انتقاء الحلِّ لاتخاذ القرار ، فهي الوصفة السحرية التي قد ينسى كثيراً منا وبالأخصِّ بعض الأطباء تعمدًا على أنها ليست دواء من كل داءٍ نفسيٍّ أو حتى سلوك عدواني ، الموسيقى تعلمنا حب الحياة والمصالحة مع النفس ومصافحة العالم الذي يحتويه .

  إن للموسيقى عناوين كثيرة لا نستطيع اختزالها في موضوع واحد فكل الفنون لا تستغني عنها لأنَّها لُبُّ الفنِّ والأذن الصمَّاء التي تهمل بوجود كلمات الشاعر والصوت ، الموسيقى إحساسٌ ينبع من أنامِل حيَّةٍ تترجم بعناء من لحن مقيم في محيط الفن تشرنقه فلا غِنى عنها . 

‏يحتاج العالم العربي أكثر من جلسة نفسية مُدعَّمة بالموسيقي حتى تغتال التطرُّف والعدوان الذي قلب بعض أراضيها بالعدائية والحروب الناتجة عن حدة التطرف والإرهاب الذي يُضادُّ السلامة والحب ، ولم يَنْتُج عن ذلك الإرهاب النفسي والسلوك العدواني سوى تبلُّدٍ في الأحاسيس والشعور بالأوجاع والإنسانية الغير مُفعَّلَة في أفئدتهم ؛ وعلماء النفس لهم وقفةٌ عميقةٌ مع مرتكبي تلك الجرائم الذين يقتلون بدون أدنى إحساس من هولِ وعِظم ما ارتكبوه وهو ناتج عن تبلدٍّ تام لديهم فما أشنع من الجرائم العالمية التي سُجِّلت وصَعُب التعرف على نوع الإرهاب فيها بدقة وما شوهد من مذابح وحشيَّة وعنف تتمزق منه الأرواح ومن ذلك الجرائم المرئية التي تسلسلت في يوميات داعش وغيرها من الجماعات المتطرفة فكرياً ، القلوب الهشَّ لا تتحمَّل مشاهدة الحيوان وهو يُنحَر فكيف بُنيَت قلوبهم على هذه القسوة لدرجة تمزيق أجزاء جسد الإنسان وهو حي ، و كيف لهم تلك الوحشية وهم يقومون بتعذيب الأطفال .!

  الإنسان الوحشي مصاب بمرض السادية ففي علم النفس تم تصنيفها بأنَّها من الأمراض الصعب علاجها والتعايش معها فشخصية السادية تتفنَّن في تعذيبها للآخرين ، " ويوضح أن هنالك حالة متلازمة مع السادية أحيانا وهي الماسوشية فتسمى (السادوماسوشية) لأن العلاقة القائمة بينهما وثيقة كون السادي والماسوشي يستمتع كلاهما بالألم وإن كانا يختلفان في استهدافهما إذ أنَّ الأول يستمتع بإيقاع الألم على الآخرين والثاني يستمتع بإيقاع الألم على نفسه من قبل الآخرين ومع ذلك فإنَّ كلا الحالتين بالإمكان تواجدهما في شخص واحد " . 

‏الموسيقي علاج للإكتئاب وتهذيب للنفس يقشعِرُّ الجلد عند الاستماع لها وينصح الكثير من أخذ جلسات موسيَّقيةٍ يوميَّة كي لا يتولد لدى الفرد تَصرُّفٌ حادُّ في التعامل أو غضبٌ ينتج عن ضغوطات الحياة .

فنحتاج أن نتعلم الموسيقى في مدارسنا حتى لا يصاب هذا المجتمع برخام التطرف والسلوك وحتى يضمن لدى الكل السَّلام الداخلي وحب الحياة فهو المضاد للفكر الضال والسلوك الوحشي ، فلا شيء يحرِّم الموسيقى إلا عقد نفسية ولا يوجد دليل لا في القرآن ولا السنَّة حتى يخشى منها ، ولنا في رأي هاوي الموسيقى الصحفي الكبير العمير عثمان عندما قال : "الموسيقى جزء لا يتجزأ ..ومن أسباب تخلفنا وتأخرنا هو عدم اهتمامنا بالموسيقى، عندما تكون الموسيقى أسفل الدرجات يتحولون كشعوب تسير كالأغنام" ، لولا الموسيقى لما برع المغنُّون في جذب المستمعين ، ولولا الموسيقى لما سمعت هاتفك يرن بنغمة من نغماتها ، ولولاها أيضاً لما سمعت بوريّ سيارتك يطنّ وحتى جرس بيتك بها ، فحياتنا تعتمد على نغماتها حتى لو لم تكن تستمع لها وتنصت ، وقبل هذا كله لايقرع السلام الوطني إلا بموسيقى.. فعلينا أن نشعل الموسيقى في وجه المضطربين نفسياً والمختلين في توازنهم مع الحياة إما لقلقٍ أو بالٍ مشغول أرهقه التوتر ونوبات الهلع، ألقاكم في جلسة موسيقية قريباً .

كاتبة سعودية

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 22
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. التأثير السلبي للموسيقى
على الصحة والأعصاب - GMT الأربعاء 27 ديسمبر 2017 11:51
الموسيقى سبب إرتفاع ضغط الدم:التأثير الرابع للموسيقى هو إنها أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم فقد قام احد الاطباء الأوربين بتجربة لمعرفة العلاقة بين المسيقى وارتفاع ضغط الدم فوضع جهاز لقياس الضغط على يديه وفتج المذياع يتمع لمختلف البرامج الموسيقية فتوصل من خلال تلك التجربة إلى النتائج التالية:1-كلما كانت الموسيقى عنيفة أكثر ازداد ضغط الدم وعندما يستمع لموسيقى خاملة تؤدي للكسل وإلانحلال وكان انخفاض مؤشر الضغط بحد أرعب الطبيب.2-كان لبعض الموسيقى تأثير مهدئ وباستمرار لتفترة جعلت الضغط ينخفض أقل من الحد الطبيعي.3-وكانت هناك نوع من الموسيقى لها تأثير على ضغط دم الدكتور بحيث اعتبرت تهديدا حيقيا على صحته *الموسقى سبب في جمود الذهن:ومن التأثيرات التي تتركها الموسيقى على الإنسان هو الركود والجمود الفكري والذهني للحد الذي سميت في الموسقى ((بحجاب العقل)) لأن الإنجذاب الروحي الذي يحدث عند الشخص الذي يسمع الموسيقى يؤدي به إلى نوع من الصمت والتحجير العقلي بحيث أنه حتى لو كان من كبار المفكرين في تلك اللحظة يصبح عقله غير منتج ولو كان من كبار القضاة فسيعجز عن تلك اللحظة عن البت في أبسط حداث بعبارة أخرى ستتأثر قواه العقلية بالأصوات الموسيقية إلى حد يعجز عن إستخدام عقله في المجالات العلمية ومن اجل حل المعضلات الإجتماعية ولذلك فكبار المفكرين وبعض الأحيان الطلبة الجامعين الذين يسمعون الموسيقى بكثرة بطيئون في الأمور الفكرية ومختلفون في مجال الرياضيات.*الموسيقى سبب ضعف الإرادة والالتفات غير الطبيعي.ومن التأثيرات السلبية الأخرى للموسيقى هو ضعف الإرادة وإيجاد التفاته غير طبيعية عند المستمع لأن الموسيقى وبسبب التأثيرات الصوتية والإرتعاشات توجد حالة البهته والاتفات غير الطبيعي عند المتسمع مما يؤدي بدوره إلى تأثيرات مبهمةفي المخ على حد قول علماء النفس وهو عامل رئيسي في ضعف الإرادة لأن المستمع وكانما يركز كل قواه في أذنية وبذلك يفقد السيطرة على سائر أعضاء جسمه ولهذا نشاعد أحيانا حراكات يقوم بها المستمع للموسيقى دون إرادة وهو في الحقيقة نوع من الرقص الخفيف.*الموسيقى سبب رئيسي في الإنهيار العصبي:أهم تأثير للموسيقى هو إضعاف لأعصاب ودورها في الانهيار العصبي.وأهمية هذا الامر جعلت عالمنا المعاصر يعيش حالة من الرعب لأن ضعف الاعصاب يعد العامل الرئيسي ومصدرا لكل الوكعات الجسمية والنفسية ويعد ضعف الأعصاب من الأ
2. باختصار
شديد - GMT الأربعاء 27 ديسمبر 2017 14:28
وتسبب الطرش عند استخدام السماعات خصوصاً للموسيقى الصاخبة.
3. الموسيقى وصفة ضد الارهاب
ولذلك سيستاني وصدروخزعلي - GMT الأربعاء 27 ديسمبر 2017 15:04
وعامري وبقية الرهط الايرانيي ا لحاكم في العراق يحرمون الموسيقى في رأيهم يجب ان تبكي على الحسبن وتستم يزيد وعمر وعائشة حتى تموت خوش ثقافة !!!! المشروب ممنوع -الموسيقى ممنوع الكبسلة مسموح لانها تستورد من ايران !!!!!
4. من أولى الشعب او المطربين
الخدمات ولا الرقاصين - GMT الأربعاء 27 ديسمبر 2017 15:18
الغناء حسنه حسن وسيئه سيّء كقاعدة عامة ولكن الا ترون ان الصرف بالملايين على الغناء قبل اغناء الشعب بالرواتب والخدمات الراقية تعليم صحة اسكان مقدم عليه ؟! ولا هي المسألة مجاكره في مجاكرة كالتصرفات الصبيانية
5. الى الكاتبة
مسلم - GMT الأربعاء 27 ديسمبر 2017 15:40
تقولين " فلا شيء يحرِّم الموسيقى إلا عقد نفسية ولا يوجد دليل لا في القرآن ولا السنَّة حتى يخشى منها " ادلة التحريم من الكتاب والسنة : قال الله تعالى " ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله"قال حبر الأمة ابن عباس : هو الغناء وقال مجاهد : اللهو الطبل, وقال الحسن البصري : نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير،وقال السعدي : فدخل في هذا كل كلام محرم وكل لغو وباطل وهذيان من الأقوال المرغبة في الكفر والعصيان ومن أقوال الرادين على الحق المجادلين بالباطل ليدحضوا به الحق ومن غيبة ونميمة وكذب وشتم وسب ومن غناء ومزامير شيطان ومن الماجريات الملهية التي لا نفع فيها في دين ولا دنيا قال ابن القيم ( ويكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء فقد صح ذلك عن ابن عباس وابن مسعود قال أبو الصهباء : سألت ابن مسعود عن قوله تعالى " ومن الناس من يشتري لهو الحديث " فقال : والله الذي لا إله غيره هو الغناء - يرددها ثلاث مرات - وصح عن ابن عمر أيضا أنه الغناء ولا تعارض بين تفسير لهو الحديث بالغناء وتفسيره بأخبار الأعاجم وملوكهم وملوك الروم ونحو ذلك مما كان النضر بن الحارث يحدث به أهل مكة يشغلهم به عن القرآن وكلاهما لهو الحديث ولهذا قال ابن عباس : لهو الحديث الباطل والغناء فمن الصحابة من ذكر هذا ومنهم من ذكر الآخر ومنهم من جمعهما والغناء أشد لهوا وأعظم ضررا من أحاديث الملوك وأخبارهم فإنه رقية الزنا ومنبت النفاق وشرك الشيطان وخمرة العقل وصده عن القرآن أعظم من صد غيره من الكلام الباطل لشدة ميل النفوس إليه ورغبتها فيه فإن الآيات تضمنت ذم استبدال لهو الحديث بالقرآن ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا وإذا يتلى عليه القرآن ولى مدبرا كأن لم يسمعه كأن في أذنيه وقراً هو الثقل والصمم وإذا علم منه شيئا استهزأ به ، فمجموع هذا لا يقع إلا من أعظم الناس كفرا وإن وقع بعضه للمغنين ومستمعيهم فلهم حصة ونصيب من هذا الذم )وقال تعالى : "واستفزز من استطعت منهم بصوتك " عن مجاهد قال : استنزل منهم من استطعت قال : وصوته الغناء والباطل قال ابن القيم( وهذه الإضافة إضافة تخصيص كما أن إضافة الخيل والرجل إليه كذلك فكل متكلم في غير طاعة الله أو مصوت بيراع أو مزمار أو دف حرام أو طبل فذلك صوت الشيطان وكل ساع إلى معصية الله على قدميه فهو من رَجِله وكل راكب في معصيته
6. AZAN IN MICROPHONE
ROSE - GMT الأربعاء 27 ديسمبر 2017 19:57
MAN WAS CREATED TO LIVE WITH THE VOICES OF SINGING BIRDS, NOW HEAR THE VOICE OF SWORD BEHEADING INNOCENT, BOMBS EVERYWHERE TO DESTROY CHURCHES , VOICES OF RADICAL TO DECLARE WAR ON UN BELIEVERS..VOICES OF AZAN ALL THE TIME THAT DESTROY OUR NERVE SYSTEM AND OUR BRAIN .....THANKS ELAPH
7. CREATED TO SING
ROSE - GMT الأربعاء 27 ديسمبر 2017 20:02
IN THE BOOK OF THE REVELATION WHERE ST JOHN WAS UNDER THE CONTROL OF THE SPIRIT TAKEN UP TO HEAVEN AND DESCRIBED WHAT HE HAD SEEN...HE SAW ANGLES SING TO GOD AND TO THE LAMB OF GOD JESUS CHRIST AS HE DID A GREAT SACRIFICIAL WORK BY HIS DEATH ON THE CROSS AND BOUGHT TO GOD ALL THOSE WHO ARE SAVED..MUSIC IS THE PORTION OF THIS UNIVERSE THAT BIND ALL CREATURES TOGETHER IF WE USE IT PROPERLY THANKS ELAPH
8. يسيرون عكس العلوم
خوليو - GMT الخميس 28 ديسمبر 2017 02:27
منذ تسعينات القرن الماضي والدراسات العلمية لا تتوقف عّن تبيان تاثير الموسيقا الإيجابي على نمو الجنين داخل الرحم وتاثيرها على الرضع والنمو بعد الولادة ،،الجنين بالرحم يتاثر إيجاباً بسماع صوت امه وبالاصوات المحيطة له في الخارج كما بينت دراسات واسعة من قبل الجمعية الاميركية لدراسة تاثير الصوت على الأجنة ،،تزداد حركة الجنين داخل الرحم ويتسارع قلبه عندما تكون امه غاضبة او في حالة قلق والعكس صحيح ،،مءات الدراسات غير الاميركية تتلاقى بالنتائج الإيجابية على نمو الجنين داخل وخارج الرحم بعد الولادة ،، اغلب الاطفال الرضع تتوقف عن الرضاعة عند سماعها موسيقا كلاسيكية هادءة وأغلبهم يترك ثدي امه ويتجه نحو مصدر الصوت ،، الاطفال بدءاً من السنتين من العمر تتراقص جسدياً مع الأنغام بحركات محببة ومفرحة للكبار ،، دراسات اخرى على الأبقار أظهرت زيادة إدرار الحليب عند البقر الذي يسمع ألحان موسيقية كلاسيكية ،، اما عند الكبار فلا احد ينكر تاثير الموسيقا الإيجابي على الجهاز العصبي والمزاج ،، لا يوجد في العالم جهات تحارب الموسيقا سوى الكثير من اتباع دين همه عبادة واحدهم الأحد الذي ليس كمثله احد ،، وها هو السيد مسلم -٥-. يُبين محاربة هذا الدين للموسيقا والطرب والفرح ويقول عن الطرب بانه غواية الشيطان لصدهم عن العبادة،، لذلك تجد معظم اتباع هذا الدين في حالة غضب وتعصيب وعدم تحمل اي راي مخالف تطبيقاً لقول كتابهم بان محمد والذين معه إشداء غلاظ على الكفار ( سامعي الموسيقا يمكن تصنيفهم من الكفار ان كانوا عن صلاتهم لاهون ) رحماء فيما بينهم معتصمون حول زبيبة الايمان على جباههم ( بقعة ميلانين داكنة لكثرة تمريغ جباههم بالأرض ) ،، لا يهتم السيد مسلم وأمثاله لما تقول الدراسات ،، فبين يديه كتاب فيه كل "العلوم "استيقظوا يا ناس،، لقد فاتكم قطار التقدم ،، ايضاً نريد لفت انتباه السيد مسلم بان تجويد ايات كتاب السجع المقدس هو نوع من الموسيقا يطرب له هو واصحابه والسامعون لجمال الصوت ،،فَلَو انه يقرا قراءة عادية لما التفت اليه الا القليل .
9. لا حل بدون التنقيح
2242 - GMT الخميس 28 ديسمبر 2017 03:27
عزيزتي مهما تحاولين الترقيع لن ينفع لأن الكتاب الغير محرف لكم بالمرصاد. هو كتاب إرهابي عنصري رجعي جنسي بذيء بكل معنى الكلمه فلا حل إلا التنقيح الجذري . رجاءً عزيزتي أبدئي التنقيح وشكرا. فقط قارني الكتاب الغير محرف مع قوانين حرية الإنسان
10. بول البعير
مراقب الخط - GMT الخميس 28 ديسمبر 2017 08:35
الموسيقى من ارقى الفنون في العالم وأكثرها ثراءا وجمال وتنوع ومن يتذوق الموسيقى او يجيد العزف على احد الاَلات الموسيقية يعرف معنى كلامي أنا انصح الكاتبة المحترمة ان تكتب هكذا مقالات بلغات غير العربية فنحن لينا البعض منا وليس الكل جنس من المخلوقات الغريبة في الأخلاق والطباع والأفكار المتخلفة لاتنفعون معها كل الارث الموسيقي لا ينفع معها الا بول البعير معلب مع الصودا وبدون سكر تحياتي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.