قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد المدرب الإيطالي جيان بييرو جاسبريني مدرب جنوى الإيطالي أن فريق إنتر ميلان لم يعرف طعم الإنتصارات وتحقيق الألقاب إلا بعد فضيحة quot; الكالتشيو بولي quot; والتي عصفت بعدد من الأندية الإيطالية وتسببت في تدمير يوفنتوس بهبوطه لمصاف لدوري الدرجة الثانية في عام 2006 .

وكان جاسبريني قد صرح في مقابلة مع صحيفة quot; لا ريبوبليكا quot; الإيطالية على هامش تجاربه مع عدد من الأندية الإيطالية ، حيث شكك جاسبريني في أفضلية الإنتر حيث قال :quot; الإنتر لم يعرف طعم الفوز إلا بعد فضائح الكالتشيو بولي في عام 2006 والتي هزت إيطاليا وعصفت بعدد من الأندية الإيطالية أبرزها يوفنتوس والذي تضرر كثيراً منها وهبط لمصاف الدرجة الثانية ، ولو لم تحدث هذه الفضيحة لما أستمر الإنتر بتحقيق الإنتصارات في ذلك الوقت ، وهذا ليس مجرد رأي أنه واقع quot;.
وكان يوفنتوس أحد الأندية الخمسة التي ثبت تورطه في فضحية التلاعب في نتائج مباريات في عام 2006 ، والتي شهدت هبوط النادي لدوري الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه ، حيث جرى تجريده من لقبين في الدوري الإيطالي عامي 2005 و 2006 ومنحهما للإنتر ، فيما تسببت هبوطه للدرجة الثانية في رحيل عدد من لاعبيه أبرزهم المدافع الفرنسي تورام، والمهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفتش والمدافع الإيطالي فابيو كانافارو.