قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برأت المحكمة في لونس أنجلوس حبيب الممثلة الأميركيَّة، آنا نيكول سميث، من تهمة قتلها بحيث لم تجد دليلاً واحدًا يثبت جلبه المخدَّرات لها.


نيويورك: برأ أحد قضاة مدينة لوس أنجلوس الأميركيَّة المحامي، هوارد شتيرن، الحبيبالسابق للممثلة الأميركيَّة ونجمة بلاي بوي، آنا نيكول سميث، من تهمة دفعها لإدمان العقاقير الَّتي أدَّت إلى مقتلها.

وجاء قرار القاضي، روبرت بيري، من المحكمة العليا في لوس أنجلوس بعد شهرين من إدانة هيئة المحكمة لشتيرن بانتهاكه القانون، والطبيب سميث النفسي، كريستين إريشوفيتش، بدفعها للإدمان.

وعلى الرغم من الحكم، اعتبر بيري خلال الشهور الماضي أنَّه لم يتمّْ إثبات ارتكاب شتيرن لجريمة جلب المخدَّرات إلى سميث، ليفرج عنه.

بينما اعتبر أنَّ إريشوفيتش تصرف بطريقةٍ غير مسؤولة إزاء صحة سميث، إلاَّ أنَّه برَّأه من كافة التهم الَّتي وجِّهت إليه.

وأوضحت الجلسات السابقة أنَّ سميث قضت أيَّامها الأخيرة شبه فاقدةٍ للوعي، ولم تكن تستطيع السير، وكانت تتناول الطعام بصعوبةٍ، قبل أنّْ يتمَّ نقلها إلى إحدى مستشفيات فلوريدا، الَّتي أعلنت رسميًّا خبر وفاتها نتيجة جرعةٍ دوائيَّةٍ زائدةٍ.