قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تمت في الرياض اليوم بنجاح عملية فصل التوأمتين السياميتين العراقيتين بعد عملية استغرقت 9 ساعات.

تمكن الفريق الطبي بقيادة وزير الصحة السعودي من فصل التوأم السيامي العراقي (زينب ورقية) في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني، والتي تعد العملية الـ(28) التي يجريها الفريق السعودي بعد 27 عملية تكللت بالنجاح لعدة توائم سياميين من الدول العربية والعالمية.

وتعتبر هذه العملية للتوأم العراقي الأكثر تعقيدا وكانت نسبة نجاحها 50% .

وهنأ العاهل السعودي والدي التوأم وأعضاء الفريق الطبي على نجاح عملية الفصل، أعلن ذلك وزير الصحة السعودي قائد الفريق الطبي الدكتور عبدالله الربيعة في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد العملية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض.

ورفع والد الطفلتين (زينب ورقية) نصير محمد محسن شكره للعاهل السعودي وقال أنه كتب رسالة شرح فيها حالة طفلتيه للعاهل السعودي وناشده فيها إنقاذ حياة طفلتيهquot;، وأضاف أنه بعد ثلاثة أيام تلقى اتصال وزير الصحة السعودي يبلغه فيها موافقة الملك عبدالله على بحث إمكانية فصل طفلتيه.

وأعلن الوزير الربيعة في وقت سابق أن حالة التوأم نادرة ومعقدة إذ تشتركان في الورك والحوض والقناة الشرجية مع التصاق الجهاز البولي والتناسلي الخارجي وتشتركان في الجزء السفلي من القناة الشوكية مع تداخل في الأعصاب السفلية مبيناً أن إحدى التوائم وهي رقية تعاني من تشوهات في الرأس تعيق الحياة ويوجد تكيس للسحايا كبير خارج الرأس مع ضمور في الرأس وخروج لجذع المخ والمخيخ خارج الرأس ولقد أدت هذه التشوهات إلى توقف التنفس عدة مرات وبطء في دقات القلب مما استدعى سحب السوائل من الكيس عدة مرات. وأخضعت للتنفس الاصطناعي للحفاظ على حياتها وتعد هذه الحالة من الحالات التي يصعب الحياة معها كما تهدد حياة أختها زينب.