<blockquote class="twitter-tweet" lang="en"><p lang="ar" dir="rtl">الروائي جونثان فرانزن كان يختلي بنفسه في كوخ بعيد لا توجد فيه إنترنت أو هاتف. يبدأ بالكتابة صباحا إلى المساء. وتسليته الوحيدة مراقبة الطيور</p>&mdash; Yasser Hareb (@YasserHareb) <a href="https://twitter.com/YasserHareb/status/661586354929823744">November 3, 2015</a></blockquote><script async src="//platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script>