قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: انطلقت رحلة سفينة quot;روسياquot; الذرية الكاسحة للجليد من مدينة مورمانسك اليوم باتجاه منطقة القطب الشمالي، حيث سيتم إنزال محطة quot;القطب الشمالي ـ 38quot; على الجليد العائم. ويتضمن فريق المحطة 15 خبيراً سيقيمون هناك لمدة عام ليدرسوا المحيط المتجمد الشمالي والجليد والطقس في أركتيكا. كما سيقيس الخبراء قوة التيارات المائية والجوية وعمق المياه ودرجة ملوحتها على أعماق مختلفة لرسم صورة واضحة حول ما يجري في تلك المنطقة من متغيرات مناخية.

ومن المتوقع أن تستمر رحلة سفينة quot;روسياquot; من مدينة مورمانسك وإليها 25 يوماً، لكن الأمر يتعلق أيضاً بفرصة إيجاد قطعة جليد عائمة مناسبة وقادرة على حمل محطة quot;القطب الشمالي ـ 38quot; بأجهزتها لمدة عام كامل.

وسيكون البحث عن هذه القطعة المناسبة بواسطة مروحيات ستقلع من على متن السفينة في ظروف صعبة للغاية عندما يسود quot;الليل القطبيquot; المتواصل.

وتتضمن محطة quot;القطب الشمالي ـ 38quot;، التي سيتم إنزالها، بيوتا مصنوعة من ألواح خاصة جاهزة للتركيب مع أنظمة تدفئة وإنارة وإمداد بالكهرباء، بالإضافة إلى محطة كهربائية صغيرة وجرارات وحمام على البخار (ساونا).