GMT 12:45 2006 السبت 21 أكتوبر GMT 12:53 2006 الثلائاء 24 أكتوبر  :آخر تحديث

المحامي العام يتحفظ على مذكرة اخلاء سبيل ميشيل كيلو

بهية مارديني



بهية مارديني من دمشق: علمت ايلاف ان المحامي العام بدمشق تحفظ اليوم على مذكرة اخلاء سبيل الكاتب السوري المعارض ميشيل كيلو التي وقعها قاضي التحقيق وصدقها قاضي الاحالة .  وكشف المحامي بهاء الدين ركاض امين سر الجمعية السورية لحقوق الانسان في سورية في تصريح خاص لايلاف والمعلومات المتوافرة بان المحامي العام تحفظ على اوراق اخلاء سبيل كيلو ورفض ارسالها الى السجن ، وهذا انتهاك للقانون وتعسف في استعمال الحق ، واشار الى انه من المفروض ان يحاسب المحامي العام في حال ثبوت ذلك ويمكن رفع دعوى عليه .

وردا على سؤال حول الفرق بين القرار الامني والقرار القضائي في قضية كيلو وهل هناك تعارض بينهما قال الركاض ان كيلو محال الى القضاء العادي وقاضي التحقيق اصدر قرارا باخلاء سبيله ودفع الكفالة ، وصادق على هذا القرار قاضي الاحالة وشدد الركاض ان قرار قاضي الاحالة قرار قطعي والمحامي العام ليس له علاقة ، وحول القرار الامني اجاب الركاض يجب ان ينفذ قرار قاضي الاحالة ويحاسب من لم ينفذه ، وعبرت مصادر حقوقية عن خشيتها من اعتقال كيلو عرفيا بعد اخلاء سبيله.  وكانت مصادر سورية مطلعة اليوم افادت ان الكاتب السوري المعارض ميشيل كيلو رئيس مركز حريات للدفاع عن حريات الصحافيين وعضو لجان احياء المجتمع المدني في سورية سيظل رهن الاعتقال والمحاكمة ، واكدت المصادر لـ"ايلاف" ان السلطات السورية لن ُتفرج عن ميشيل كيلو ، واضافت المصادر انه يحاكم على خلفية تهم عدة من بينها النيل من هيبة الدولة ونشر اخبار كاذبة واثارة النعرات الطائفية .
من جانب عائلة ميشيل كيلو التي اتصلت بها 

  ايلاف فليس لديها اية اخبار بهذا الشان،  وقالت ان محامي كيلو ينتظرون اليوم ان يتواجد المحامي العام في مكتبه اليوم لكي يرسل مذكرة اخلاء السبيل التي وقعتها قاضية الاحالة يوم الخميس الى السجن.  وكان محامو كيلو قد دفعوا الكفالة الخميس على ان يخلى سبيله ويحاكم طليقا الا ان ذلك لم يحدث . واعتقلت السلطات الأمنية ميشيل كيلو في أيار(مايو) الماضي مع تسعة آخرين على خلفية توقيع إعلان دمشق بيروت, وقرر القضاء إخلاء سبيل ثمانية منهم على ان يستمر اعتقال كيلو والناشط في مجال حقوق الإنسان المحامي أنور البني.

في أخبار