GMT 13:46 2016 الجمعة 29 يناير GMT 6:09 2016 السبت 30 يناير  :آخر تحديث
رأى أن الشرق تغير والتجاذبات الشيعية السنية خطرة جدًا

وزير إسرائيلي: القدس هادئة ولا اقتحامات للحرم

مجدي الحلبي
زئيف ألكين هو وزير الاستيعاب والهجرة ووزير شؤون القدس في حكومة إسرائيل وعضو المجلس الأمني الوزاري المصغر وهو أحد قادة حزب الليكود الحاكم ومقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، والذي أسند إليه ملفات مهمة، مثل الملف الروسي، حيث تقول المصادر في إسرائيل إن زئيف ألكين له علاقات وثيقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكل زيارة لنتانياهو إلى موسكو يرافقه فيها زئيف ألكين وهو روسي الأصل.

 
مجدي الحلبي من تل ابيب: تعتبر الصحافة الاسرائيلية ان الكين مهندس حكومة الـ 61 لنتانياهو، وهو الذي يقوم بكل مرة بحسب ما تتناقل وسائل الاعلام الاسرائيلية برأب الصدع في هذه الحكومة الضيقة، معتمدا على الفرضية ان احدًا من الشركاء في هذا الائتلاف لا يريد الانتخابات المبكرة التي قد تضعف تلك الاحزاب بحسب الاستطلاعات الاخيرة في اسرائيل.
 
القدس هادئة
ايلاف التقت الكين في مكتبه في القدس، وسألته عن مجالات عدة تحت مسؤوليته كوزير في حكومة اسرائيل، بدءا من مسألة القدس الى العلاقات مع الفلسطينيين، وحتى العلاقات مع الدول العربية والشرق الاوسط المشتعل، مرورا بمسألة الهجرة واللاسامية في اوروبا، وعن علاقته ورؤيته للدور الروسي في الشرق الاوسط وتدخلها في الحرب السورية.
 
ماذا يحصل في القدس وخاصة في الحرم؟
الوضع في مدينة القدس بشقيها هادئ نسبيًا، وفي الحرم كل شيء عادي، وان موجة التحريض التي كانت خلال السنة الماضية خلقت جوا من الارهاب انتهى في القدس حاليا، وانتقل الى الضفة، واقول ان من يزور الحرم لا يجد اي شيء غير اعتيادي، والاتهامات لإسرائيل انها تغيير الوضع القائم في القدس والحرم غير صحيح بتاتا.
 
لكن هناك يهودًا يزورون الحرم ويقومون بالصلاة فيه وهذا تغيير للوضع القائم؟
اولا الزيارة مسموحة بحسب الاتفاق مع الوقف بموجب الوضع القائم المعمول به منذ العام 1967 ولم يتغير، والشرطة الاسرائيلية لديها تعليمات واضحة بعدم السماح لأي يهودي يزور الحرم ان يقوم بالصلاة، وهذا مناقض للقوانين الاسرائيلية، بما يتعلق بحرية العبادة والمذهب، ولكننا بسبب الحساسية والاتفاقيات مع الاردن والوقف نمنع الصلاة لليهود في الحرم منعا باتا، وهناك من يحاول الاستفزاز والصلاة، الا ان الشرطة تمنعه، ثم يتم منعه من الزيارة، الا اذا تعهد عدم فعل ذلك.
 
انت تصدر التعليمات بصفتك وزير شؤون القدس؟
لا التعليمات تصدر من رئيس الحكومة مباشرة، فهو المخوّل معالجة كل ما يتعلق بالحرم وحائط المبكى والعلاقات مع الاردن بهذا الشأن، واذكر هنا ان رئيس الوزراء منع اعضاء الكنيست والوزراء من زيارة الحرم منعا للحساسيات والصدامات، واعود هنا للقول ان امور الحرم تسير على ما يرام، وكل ما سبق من تحريض على اسرائيل غير صحيح، وادعو الجميع الى الزيارة والتأكد من ذلك.
 
لا تقسيم للقدس 
كيف ترى العلاقات مع سكان القدس العرب الفلسطينيين، خاصة وانكم تعتبرون القدس موحدة بشقيها، والفلسطينيون كما العالم اجمع يرون القدس الشرقية جزءا من فلسطين؟
 
انا شخصيا لا اؤيد تقسيم المدينة ولا بأي شكل او حال او بموجب اي اتفاق مستقبلي مع الفلسطينيين، مع انني لا ارى في الافق اي امكانية لاستمرار اي محادثات سلام في ظل "التحريض الفلسطيني على الاسرائيليين"، ولكن في ما يخص القدس الشرقية فقد اصررت ان تخصص موازنات في اطار الخطة للوسط العربي في اسرائيل للتعليم والبنية التحتية في الاحياء الشرقية للقدس، وقد اضفنا موازنة لبناء اكثر من مائة غرفة تدريسية في القدس الشرقية وايضا رصدنا ميزانيات لتطوير البنية التحتية في الاحياء العربية، واقول ان ذلك لا يكفي، وعلينا العمل على تحسين ظروف السكان العرب في القدس، فنحن مسؤولون منهم، وعلينا معالجة امورهم بكل المجالات.

هل تعتقد ان ذلك سيجعلهم يقبلون "الاحتلال" الاسرائيلي كواقع، وان يصبحوا جزءا من المدينة او العاصمة لاسرائيل؟
اذا نظرنا في الاستطلاعات الفلسطينية الاخيرة نرى ان غالبية من سكان القدس لا تريد العيش في ظروف يكونون تحت السيادة الفلسطينية اضف الى ذلك ان اعدادا كبيرة من سكان الاحياء العربية عندما بنينا الجدار الامني انتقلت للسكن في الاحياء الكائنة في غرب الجدار، اي داخل المنطقة الاسرائيلية، وهذا مؤشر إلى ما يريده سكان الاحياء العربية، فهناك علاقات عمل، ومعظمهم يعملون في القدس الغربية، وهناك انتقال للسكن في الاحياء الغربية للمدينة خاصة القريبة من الاحياء العربية، وهناك تفاعل بين الاسرائيليين والمقدسيين العرب، الا ان من يشاهد التلفزيون الفلسطيني يعتقد انهم في دولة اخرى.
 
المد الايراني خطير
الوزير الكين انت عضو المجلس الامني الوزاري المصغر وتشترك في الجلسات السرية والامنية، كيف ترون الشرق الاوسط هذه الايام؟.
الشرق الاوسط لم يعد مثلما كان، خاصة وان ايران تحاول السيطرة عليه بعد الاتفاق الاخير معها، وعن طريق تفعيل اذرعها في المنطقة، مثل حزب الله وحماس والحوثيين، ومحاولة تفعيل الخلاف الشيعي السني، هذا من جهة، وهناك التطرف الاسلامي بهيئة داعش وامثالها من الناحية الاخرى، وهذا يؤدي الى تأجيج الصراع السني الشيعي، وايضا يشير الى ان اسرائيل هي ليست نقطة الخلاف في الشرق الاوسط، وان الحديث عن ان اسرائيل هي المشكلة لم يعد مقنعا. 

هل ترى تعاونا مع دول عربية لا تربطكم بها علاقات دبلوماسية؟
انا واقعي جدا، في هذه المرحلة هناك ارضية جيدة لشراكة في مصالح مشتركة، ولكن الحديث عن تحالف ما زال بعيدا، والجميع في حال جس النبض والفحص، ونحن نرحب بكل شراكة تستند الى المصالح المشتركة، وتقوم على الاعتراف بحق اسرائيل بالوجود كوطن قومي لنا في هذه الارض المقدسة.

هل بدأت مفاوضات او محادثات بينكم وبين دول عربية؟
الحديث سابق لاوانه، واعتقد ان هناك ارضية ايجابية للقاء مصالح مع هذه الدول، وبالتالي هذا شأنها في ان تقيم علاقات معنا علنا او سرا، فنحن لا نرغم احدا، ونرى ان التحالفات في الشرق الاوسط تتجه الى نواحٍ جديدة ربما لم تكن واردة سابقا.
 
روسيا حليف
يقولون انك انت من توصل مع روسيا للتفاهمات بشأن الطلعات الجوية الروسية والتنسيق بين الجيش الاسرائيلي والروسي بشأن دخول روسيا الحرب السورية؟
 
انا اهتم بالشأن الروسي قبل ان اكون في السياسة، وحتى كعضو كنيست، كنت رئيس لجنة الصداقة الاسرائيلية الروسية البرلمانية ولي علاقات جيدة مع كل القيادات الروسية، وقد ساهمت كعضو في المجلس الامني الوزاري في موضوع التفاهمات مع روسيا بشن الحرب السورية، والهدف هو ان نمنع قدر الامكان، اي احتكاك بين سلاح الجو الروسي والاسرائيلي في ما يخص الاجواء في الجولان، ولكن القيادات اي رئيس الوزراء والرئيس بوتين هما من توصلا بالنهاية الى صيغة التفاهمات، كما اننا لا نتدخل اطلاقا بالحرب السورية.
 
انتم لا تتدخلون ابدا؟؟
لدينا خطوط حمراء في ما يخص الاعتداء على السيادة الاسرائيلية من الاراضي السورية، وايضا لن نقبل نقل اسلحة الى حزب الله، يمكن ان تخل بالوضع القائم في المنطقة، وقد ابلغنا روسيا بذلك، وهم يعرفون جيدا هذه الخطوط، ويمكن القول ان تفاهماتنا مع روسيا جيدة جدا، وحتى الان لم تحصل اي حادثة تشير إلى عكس ذلك. وباعتقادي فإن التدخل الروسي في سوريا له ابعاد عميقة اكثر مما يعلنون عنه في الاعلام، والامر مهم لروسيا لدرجة كبيرة.

اللاسامية تشجع الهجرة
انت وزير الهجرة والاستيعاب فهل موجة اللا سامية في اوروبا واماكن اخرى جعلت اليهود يهاجرون الى اسرائيل؟
ما لا شك فيه ان الاعتداء على اليهود والتنكيل بهم، يدفعهم الى ترك بلادهم والهجرة الى اسرائيل والى اماكن اخرى، وليس بالصدفة ان غالبية اليهود التي قدمت عام 2015 كانوا من فرنسا، حيث معظم المهاجرين اليهود الى اسرائيل كانوا من فرنسا واوكرانيا وروسيا.

يعني اللاسامية تكثف الهجرة لاسرائيل؟
نحن لا نريد ان يصاب اي يهودي في العالم باي اذى، ونقوم بحماية اليهود عند الحاجة، ونفضل ان يأتوا الى اسرائيل للعيش في بلدهم من دون اسباب، مثل الارهاب واللاسامية، ولكن الوضع في اوروبا ليس مريحا لليهود ولا لغيرهم، وكنا نريد ان ينعم الجميع بالهدوء والامن والامان والاقتصاد الجيد، فهناك من يترك بلاده بسبب الاقتصاد او الحروب، ونحن نرى الان ما يحدث من حولنا.
 
هل ترون فرقا في قدوم اليهود لاسرائيل بين الماضي والحاضر؟
نعم هناك فرق، اولا اليوم كل شخص يعرف تماما ما ينتطره في اسرائيل، بسبب وسائل الاتصال المتطورة وشبكات التواصل الاجتماعي، ولا يمكن ان يغرر احد باي شخص، فنحن الان في وزارة الاستيعاب والهجرة نقوم بتحضير القادمين في بلدانهم، وهم يعرفون كل حقوقهم وواجباتهم، ويعرفون الاوضاع الاقتصادية والامنية والسياسية، وهناك من يختار عدم المجيء، ولكن الغالبية تختار العودة الى بلدها، لان اسرائيل هي وطن اليهود الذي يحميهم من كل الاعتداءات، ونعمل في الوزارة على تسهيل قدوم اليهود الى اسرائيل بكل الوسائل، ولدينا الميزانيات لذلك، ونرى في السنتين الاخيرتين عودة الى الارقام العالية للقادمين الى اسرائيل، وبرأيي سوف تزداد هذه الاعداد في السنوات القادمة.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار