قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: سيطر مستوطنون اسرائيليون فجر الخميس على بناية سكنية في حي سلوان جنوب شرق مدينة القدس المحتلة من خلال منظمة "عطيرت كوهانيم" اليهودية الاستيطانية المتطرفة بدعوى شرائها.

وقال مركز معلومات وادي حلوة في سلوان في بيان الخميس ان "اكثر من 60 مستوطنا اقتحموا الحارة الوسطى في بلدة سلوان عند حوالي الساعة الثانية والنصف فجرا" وسيطروا على البناية السكنية ورفعوا العلم الاسرائيلي عليها. واضاف البيان "البناية السكنية مؤلفة من 12 شقة سكنية موزعة على 5 طوابق، تمت السيطرة على 4 طبقات منها، حيث رفض احد المستأجرين الخروج من منزله".

وبحسب المركز فان البناية تقع في حي بطن الهوى في موقع استراتيجي مطل على المسجد الأقصى وبلدة سلوان عامة وفي وسط حي سكني مكتظ بالسكان. واشار البيان الى أن البناية تم بيعها للمستوطنين عن طريق احد مالكي المبنى الفلسطينيين. وكان المستوطنون استولوا العام الماضي على 35 شقة سكنية في حي سلوان في القدس الشرقية في اقل من ثلاثة اسابيع بدعوى شرائها في صفقات يلفها الغموض.

من جهتها، نددت حركة السلام الان الاسرائيلية المناهضة للاستيطان في بيان بما وصفته "الاستيلاء الاستراتيجي" على المبنى، مشيرة الى ان "هذه خطوة اضافية في محاولة كبرى لتغيير طابع الحي وتغيير الوضع الراهن في القدس". وبحسب السلام الان، فان المستوطنين تمكنوا خلال العام الماضي من مضاعفة وجودهم في الحي، محذرة من تأسيس مستوطنة جديدة في المنطقة.

وتابع البيان "بعد الليلة الماضية، توسعت المستوطنة من نحو 10 عائلات تقيم في منزلين الى 35 عائلة تقريبا تقيم في ستة منازل". احتلت اسرائيل القدس الشرقية في 1967 وضمتها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي الذي يعتبر الاستيطان الاسرائيلي في كل الاراضي المحتلة غير شرعي وفقا للقانون الدولي.

وتعتبر اسرائيل ان القدس بشطريها هي عاصمتها "الابدية والموحدة" بينما يطالب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية المحتلة منذ العام 1967 عاصمة لدولتهم العتيدة.