GMT 19:17 2016 السبت 22 أكتوبر GMT 7:56 2016 الأحد 23 أكتوبر  :آخر تحديث
عدم الطعن في الانتخابات دليل على أمن واستقرار البلد

ابن كيران: ليس لدينا الحق في أن نخلف موعدنا مع التاريخ

عبد الله الساكني

إيلاف المغرب: لم يفوت عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي، ورئيس الحكومة المكلف، فرصة عقد الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزبه، لبعث مجموعة من الرسائل لمن يهمهم الأمر في الساحة السياسية المغربية. وقال إن "الانتصار الذي حققناه، هو انتصار للوطن والمغرب ليس فقط دولة آمنة مستقرة ولكن دولة فيها ارتياح".

وذكر ابن كيران ، الذي كان يتحدث صباح اليوم السبت امام برلمان حزبه بمدينة سلا المجاورة للرباط العاصمة " يجب أن يتم احترام إرادة المواطنين في تشكيل الأغلبية الحكومية"، مؤكدا أن الولاية الثانية من حكومته ستكون حاسمة. وأضاف ابن كيران أن "هذه الانتخابات والأصوات التي حصلنا عليها، يجب أن تُقرأ قراءة صحيحة وأصوات الناخبين يجب أن تحترم .. ويجب أن يجد المواطن الأشياء النقية في الأحزاب التي تشارك في الحكومة وفي الوزراء أعضاء الحكومة، فهذا هو المقياس والمعيار".

وأشار ابن كيران الى أن "المغاربة اليوم يريدون نتائج، وهي أشياء سيحققها وزراء وأحزاب يتميزون بهذه الصفات"، ولذلك "ليس لنا الحق في أن نخلف موعدنا مع التاريخ، والأهم هو أنه بعد تشكيل الحكومة أن ندخل الفرحة والسرور على المواطنين".

الإصلاحات الضرورية

وذكر ابن كيران أن حكومته المنتظرة ستباشر الإصلاحات الضرورية في القطاعات التي ينتظرها المغاربة، وعلى رأسها "التعليم والصحة والعدل والشغل وأمور أخرى"، منوها في الآن ذاته بما حققته الحكومة من إنجازات، والتي اعتبرها غير كافية.

واشار ابن كيران الى ان المواطن المغربي اختار التصويت لرمز النقاء والصفاء، مسجلا أن الأحزاب المشاركة في الحكومة والوزراء الممثلين لها ينبغي أن تتوفر فيهم شروط الكفاءة ونظافة اليد. وقال ان المواطنين " شعروا عقب الانتخابات بالارتياح، وهذا الارتياح له فاعلون أساسيون وعلى رأسهم جلالة الملك الذي حرص على هذا المسلسل من أوله لآخره والذي حرص على التعيين المستعجل لرئيس الحكومة من الحزب الفائز في احترام للدستور".

واضاف قائلا ان " هذا الارتياح ليس ارتياحا نفسيا فقط ولكن ستكون له عواقب سياسية"، مؤكدا أنه حتى الآن لم يطعن أي أحد من الناحية السياسية في هذه الانتخابات ، وهذا دليل على أن المملكة تعيش في أمن واستقرار، وستتحسن الأوضاع في المستقبل.

الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية

 

طي خلافات الماضي

 واعلن ابن كيران أن حزبي التقدم والاشتراكية والاستقلال، بعد المشاورات التي أجراها لتشكيل الحكومة، هما الوحيدين اللذين باتت مشاركتهما في الحكومة المقبلة مضمونة.بيد انه قال " لكن يبدو أن هناك أطرافا ليس لها استعداد للدخول في مفاوضات إلى الأسبوع المقبل"، في اشارة الى حزب التجمع الوطني للاحرار، الذي سيعقد يوم 29  اكتوبر الجاري مؤتمرا استثنائيا لانتخاب رئيس جديد له .

واضاف ابن كيران" صحيح كانت بيني وبين الأمين العام لحزب الاستقلال  مناوشات، لكن المواقف الأخيرة التي اتخذها تجب ما قبلها"، وهو ما يشبه إعلانا لطي خلافات الماضي مع حميد شباط، والتطلع للعمل سويا في الحكومة المقبلة ، معتبرا أن حزب علال الفاسي "يظهر أنه قرأ المرحلة جيدا وجاء للمشاركة في الحكومة ".

وشدد رئيس الحكومة المكلف على أن الطريق أصبحت سالكة لإصلاح الإدارة بعد الخطاب الملكي الاخير في البرلمان، وقال "خطاب جلالة الملك لو أن الحكومة تتخذه كمنهج وبرنامج للعمل في 5 سنوات، لكان كافيا ونحن مسرورون وسيشجعنا ويفتح لنا الآفاق".

واشار ابن كيران إلى أنه تلقى معلومات تفيد أن العديد من إدارات الدولة بدأت تشملها الإصلاحات بعد الخطاب الملكي، مسجلا أنه كان يؤمن دائما بأن الإدارة والدولة ينبغي أن تكون في "خدمة المواطن وليس المواطن في خدمة الدولة".

ورد ابن كيران على خصمه إلياس العماري ومعه حزب الأصالة والمعاصرة، الذي دعا لمصالحة تاريخية في مقالين نشرا في موقع إلكتروني ،وقال "رسالة الصلح اليوم، ينبغي أن نتساءل ما هي الرسالة التي كانت ستأتينا إذا لم ننتصر في الانتخابات"، وهو ما يعد رفضا لأي تقارب ممكن مع "الأصالة والمعاصرة" وأمينه العام.

كما وجه ابن كيران رسائل قوية لأتباعه وقيادات حزبه، وقال "عليكم أن تنظروا فيما عندكم من إيجابيات وتحرصون عليها وتعضون عليها بالنواجذ"، داعيا إلى الحذر من استغلال المناصب في تفويت الصفقات إلى الشركات القريبة، مؤكدا أن  "من أراد أن يمارس التجارة فعليه أن يبتعد عن السياسة، أتمنى أن تكونوا فهمتموني بالإجمال حتى لو كان الأمر قانوني"، مطالبا المنخرطين في العمل السياسي بالقبول والرضى بامتيازات العمل السياسي القانوني، وهو ما يمثل رسالة تحذيرية من طموحات بعض أعضاء الحزب المتزايدة في الاستفادة من المناصب الحكومية والاستمرار في المنافسة على الصفقات العمومية.

في غضون ذلك ، دعا ابن كيران المواطنين إلى الانخراط في السياسة، مؤكدا أن المشاركة أكثر خيرا للوطن. وقال "تحية للشعب المغربي، هذا المواطن العظيم الذي تابعنا وأصبح يتابعنا ، شكرا للناس الذين تجاوبوا معنا ولم يبيعوا أصواتهم بدراهم معدودة، وأهنئ الذين لم يخضعوا لا للضغوط ولا للابتزاز، وصوتوا على الحزب".

وقال "نحن نعتز ونفتخر ونعيد تشبثنا اللامشروط بمرجعيتنا الإسلامية"، لافتا إلى أن "المرجعية هي الأساس وهي أصل التوفيق الذي هدانا الله إليه في الماضي، وهي الضمان الوحيد للمستقبل".

وأضاف ابن كيران  "نحن نفهم من خلال هذه المرجعية أننا جزء من هذا المجتمع، ليس لنا الحق أن نتسلط عليه أو نتخلى عنه، أو أن تقتصر حياتنا على الشعائر التعبدية، بل الأصل هو مشاركة الناس ومعايشتهم"، وزاد قائلا "من جهتنا هذه المرجعية هي رحمة على الآخرين، خصوصا وأننا دولة لها دستور وأعراف وتاريخ عريق".

وشدد ابن كيران على القول ان "المرجعية الإسلامية للحزب هي مرجع تربوي، والتي تعني بالأساس أن تكون أيدينا نظيفة، أن نكون نزهاء، أن نتعامل مع أنفسنا ومع دولتنا ومجتمعنا بشفافية، أن نكون قريبين من المواطنين حريصين على مصلحتهم، أن نتحلى بالأخلاق الحميدة، أن لا نتدخل في الحياة الشخصية للناس"، مؤكدا أن من "يلتزم بهذه المبادئ فهو معنا، مهما كان دينه أو تدينه". 

يذكر أن المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية عقد دورة استثنائية للحسم في مسطرة اختيار وترشيح الأسماء التي ستتقلد الحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة، وسط توقعات بمنح الأمين العام للحزب المزيد من الحرية في اختيار فريقه الحكومي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار