: آخر تحديث
أسماء لمعت في عالم فن غير مألوف

لوحات ثلاثية الأبعاد في الشوارع ولعبة الخدع البصرية

لا تستغرب إن سمعت أن جوليان بيفر وضع حوض سباحة في وسط الطريق. فليس في الأمر خداع، بل خدعة بصرية. إنه أحد أرباب الرسم ثلاثي الأبعاد في الشوارع.

إيلاف من بيروت: الرسم ثلاثي الأبعاد فن انتشر حديثًا على الرغم من أنّه أبصر النور في إيطاليا في القرن السادس عشر. إلا أنه اقتصر في الماضي على رسم الصور الدينية على أرضيات الطرقات والساحات العامة، باستخدام الطبشور والفحم والحجر الملون. 

اليوم امتزجت التقنيات الكلاسيكية بتقنيات الخداع البصري، فلا تظهر اللوحة المرسومة بتؤدة وتدقيق لمن يشاهدها إلا من زوايا معينة. في المضمون، تطورت مدلولات هذا الفن حتى صار يجسّد قضايا اجتماعية وسياسية وترفيهية وتحريضية وإعلانية. وبهذا الفن، حرّر الفنانون لوحاتهم من أسر المعارض الفنية التقليدية، وأخرجوا رؤاهم الفنية إلى الهواء الطلق، فتفاعلوا بشكل حي مع عامة الناس.

إشتهر بهذا الفن رواد، كالهولندي ليون كير، والألماني إدغار مولر، والأميركي كيرت وينر، والبريطاني جوليان بيفر، والأرجنتيني روليرو، وغيرهم الكثير.

ثلاثة أبعاد ليون كير في ديترويت
دخل الهولندي ليون كير عالم الرسم ثلاثي الأبعاد من خلال تصميم جداريات إعلانية ضخمة لشركات عالمية مثل كوكا كولا ونظيراتها، لذا تميزت رسوماته بمقاييسها العملاقة الخارجة على مألوف مقاييس اللوحات التشكيلية التقليدية. 

تتسم أعماله بالتركيز على القضايا المعاصرة، واستخدام خليط من التقنيات الفنية والمواد المختلفة: أكريليك وأشرطة لاصقة ومجموعات متنوعة من الألوان والخامات.

في شارع وان وودوارد في كامبس مارتيوس بديترويت، رسم كير لوحة ثنائية الأبعاد بدت ثلاثية الأبعاد أثارت دهشة الجميع في ردهة مقر كويكن لونز. وهو كان من محبّي ألعاب الفيديو، وصرّح كير أن التصميم مستوحى بشكل عام من لعبة الآركيد الكلاسيكية باك مان، ويأمل أن تولّد في قلب من يراها، شعورًا بالمرح والإبداع والحنين. وقد سعى إلى أن تبعث قطعته الفنية بهجة وأملًا في النفوس. 

باك مان في متاهة ديترويت

قال كير: "هذه اللوحة ممتعة، ولا تعبّر عن مسألة اجتماعية. طلبت مني شركة بيدروك إنجازها على شكل باك مان يقوم بإنشاء كل هذه المباني كما يمكنك رؤية بعض المسائل الاجتماعية، لكن ليس المقصود في عملي الفني هذا أن أسلّط الضوء على هذه المسائل، بل يهدف إلى فتح المجال أمام حرية المشاهد وتفسيراته".

يضيف أنّه يستمدّ الوحي لإنشاء هذه اللوحات، من الأشخاص والأماكن التي يراها في سفره من مدينة إلى أخرى. فهو يقوم بدراسة المدينة، ثم يتكلّم مع الأشخاص الذين يصادفهم في الحانات والمطاعم المحلية، حتى يجمع أجزاء قصة تخبر حوادث تقع في مكان معيّن. وفي نهاية المطاف، يقوم بتجسيد هذه القصة على القماش الكتاني.

أبرز نواحي هذه الجدارية المفصّلة والخالية من العيوب هي إنجازها في أربعة أيام لا غير في مكان عام، حيث كان كير يطرح أسئلة باستمرار على المارّة، ومن أكثر ما يحبّه في عمله هو التفاعل مع الناس الذي يجري وسط عملية الإبداع. 

استخدم كير طلاء أكريليك على ورقة فينيل كبيرة وبعض الحسابات الدقيقة لإنشاء المنظور الثلاثي الأبعاد المذهل. ما يميّز هذا العمل أيضًا ويجعله مثيرًا للاهتمام، هو طبيعته الزائلة. لكن عمومًا، يترك كير لوحاته المعروضة في الهواء الطلق، تموت لأسباب طبيعية. ويفسّر في هذا الإطار: "هذا عمل فني موقت بالنسبة إليّ، وعندما أعمل في الهواء الطلق وأستخدم الطبشور، سيقوم المطر بإزالة الرسمة. وما يهمّني فعلًا هو عملية الإبداع، وكل ما يحدث بعدها يتعلّق بالمجال العام، فهي أصبحت ملكًا للجميع، وهذا أمر ممتع بالنسبة إلي". 

رسم ثلاثي الأبعاد في الشارع

من أهم مقتضيات رؤية هذا الفن ثلاثي الأبعاد النظر إليه من زاوية محددة، كي يبدو ثلاثي الأبعاد بشكل فعلي، وإلا بدا شكلًا بلا معنى. فهكذا يكون شكل الصورة عندما يُنظر إليها بطريقة معاكسة للمنظور المقصود، ما يظهر الخدعة البصرية المستخدمة.

"الأستاذ" مولر
من أهم أسماء هذا الفن إدغار مولر، الحاصل على جوائز عالمية متعددة في هذا المجال، والملقّب بـ Maestro Madonnaro أي "أستاذ فن الرسم في الشوارع". له الكثير من اللوحات، في مقدمها لوحة العصر الجليدي، والشلالات. 

العصر الجليدي لإدغار مولر

شارع أو منظر طبيعي خلاب

 

تذكيرًا، لا تظهر الأبعاد الثلاثة مرسومة على الأرض إلا حين النظر إليها من زاوية معينة. فهذه لوحة مولر "الشلالات" إذا نظرنا إليها من الزاوية الخاطئة، فقد فقدت كل معانيها.

 

الشلالات نفسها لكن من زاوية غير ملائمة

فن يعتمد الإبداع والتقنيات الخاصة

إدوارد روليرو 
رسام أرجنتيني الأصل يعيش في إسبانيا، بدأ ممارسة فن الرسم على أرصفة الشوارع منذ أعوام، وتوحي رسوماته بصفحات القصص الخيالية القصيرة التي تحمل مغزى خفيًا ورسالة اجتماعية.

من لوحات روليرو الرائعة


جوليان بيفر 
فنان إنكليزي مقيم في بلجيكا، وهو أول من استخدم الطبشور في الرسم ثلاثي الأبعاد، كما أبدع في استثمار الخدع البصرية، ليرسم لوحات رائعة.

 

جوليان بيفر وضع حوض السباحة في وسط الشارع

لا يمكن رؤية الحوض من هذه الزاوية


كيرت وينر 
مخترع لوحات الباستيل ثلاثية الأبعاد، ومحوّل الرسوم الزخرفية الرومانية ورسومات الهندسة الإيطالية المعقّدة إلى فن شعبي جديد ثلاثي الأبعاد. شهرته موهبته في هذا المجال، فصار يشارك في تصميم الإعلانات والأفلام الوثائقية.

 

بيولف من نسج خيال كيرت وينر

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لماذا
  2. الكشف عن مهمات
  3. أكثر من مليوني حاج يرمون جمرة العقبة الكبرى
  4. ميلانيا ترمب تحذر من قوة الإعلام الاجتماعي التدميرية
  5. إيران تطلق رسميًا أول طائرة مقاتلة محلية الصنع
  6. إنقلاب المشهد في أميركا... ترمب ينقضّ على مولر
  7. زيد بن رعد يدعو خليفته لأن تدين الانتهاكات بأعلى صوتها
  8. واشنطن: لن نتفاوض مباشرة مع حركة طالبان
  9. تفاصيل نموذج
  10. العاهل المغربي يضع خارطة طريق لوقف نزيف هجرة الشباب
  11. الرئيس اليمني: معركتنا ضد الحوثيين شارفت على نهايتها
  12. قراء
  13. العاهل المغربي يعيّن مصرفيا تكنوقراطيا وزيرا للمالية والاقتصاد
  14. كنيسل تركع أمام بوتين!
  15. العاهل المغربي يعين 14 سفيرا جديدا ضمنهم امرأتان
  16. محمد صلاح ورونالدو ومودريتش في القائمة النهائية لأفضل لاعب في أوروبا
في أخبار