GMT 10:29 2016 الأربعاء 6 أبريل GMT 4:28 2016 الخميس 7 أبريل  :آخر تحديث
تنوعت ردود الفعل داخل الدول المعنية

«أوراق بنما» ... زلزال يهزّ العالم

عبد الاله مجيد

تركت أوراق بنما، ولا تزال، تداعيات عميقة جدًا في غير مكان حول العالم، لا سيّما في ظل وجود أسماء كبيرة في عالم السياسة والرياضة والمال، وقد تنوعت ردود الفعل داخل الدول المعنية، بحيث سارعت بعضها إلى فتح تحقيقات قضائية، فيما أصرّ البعض الآخر على اعتبارها محاولة ممنهجة لاستهدافه.

بنما:  لا تزال فضيحة "اوراق بنما" تثير ردود فعل في انحاء العالم، بعد ان كشفت كيف يخفي مئات السياسيين وأقطاب الأعمال والمشاهير اموالهم، وأين يخفونها. وتستند التقارير التي تنشرها وسائل الاعلام عن هؤلاء الى 11.5 مليون وثيقة مسربة من شركة موساك فونسيكا للمحاماة. وهذا عرض لردود الفعل في بلدان مختلفة حول العالم:

الأرجنتين

أكد مكتب الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري عبر تقرير في صحيفة "لا ناسيون"، بأن مجموعة أعمال تملكها عائلة ماكري أسست شركة اسمها "فليغ تريدنغ لمتد" في جزر الباهاما، ولكن المكتب قال إن الرئيس ماكري نفسه لا يملك اسهمًا في الشركة، ولم يكسب دخلاً منها ذات يوم. 

استراليا

قال مكتب الضرائب الاسترالي انه بدأ التحقيق في ثروات أكثر من 800 شخص للاشتباه بتهربهم من الضرائب عن طريق ارتباطاتهم بشركة موساك فونسيكا البنمية للمحاماة، وقال المكتب انه اقتفى علاقة أكثر من 120 من هؤلاء الأثرياء بشركة خدمات مالية في هونغ كونغ، لكنه لم يذكر اسم الشركة. 

الصين

تقول التقارير إن شركة المحاماة البنمية تولت انشاء شركات في ملاذات ضريبية لأقارب ما لا يقل عن  ثمانية اعضاء حاليين وسابقين في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني، التي تعتبر قمة السلطة في الصين.  ومن بين الأسماء، التي تأتي الوثائق على ذكرها، زوج شقيقة الرئيس الصيني شي جينبنغ.  

وشجبت وزارة الخارجية الصينية التقارير قائلة إنها "بلا أساس"، فيما تتجاهل وسائل الاعلام الرسمية هذه التقارير، وقد حُجبت نتائج البحث عن عبارة "اوراق بنما" على الانترنت، وفي مواقع التواصل الاجتماعي، كما افادت وكالة اسوشيتد برس. 

الجمهورية التشيكية

قال المركز التشيكي للصحافة الاستقصائية إن الوثائق المسربة تكشف ارتباط 283 تشيكيًا بشركات مسجلة في ملاذات ضريبية، وأضاف المركز أن الملاذ الضريبي المفضل للتشيك هو جزر سيشيل، تليها جزر فيرجن البريطانية والباهاما وجزر أخرى، واكد وزير الداخلية التشيكية ميلان خوفانيتس أن تحقيقًا سيُفتح في القضية. 

فرنسا

بدأ مدعٍ عام فرنسي تحقيقًا في عمليات غسيل اموال محتملة بعد نشر اوراق بنما، وقد افادت التقارير بأن الوثائق المسربة تأتي على ذكر مئات المواطنين الفرنسيين.  

ايسلندا

قدم رئيس الوزراء الايسلندي سيغموندور ديفيد غونلاوغسون استقالته بعد ان كشفت اوراق بنما عن وجود شركة باسمه واسم زوجته في جزر فيرجن البريطانية.  وقال غونلاوغسون إنه ليس هناك جديد في ما تكشفه الوثائق المسربة، واقترح حل البرلمان واجراء انتخابات جديدة، ولكن رئيس البلاد اولافور غريمسون رفض المقترح وقرر اجراء مشاورات مع قادة الأحزاب قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة.  

وكان محتجون نظموا تظاهرة امام البرلمان بعد الكشف عن اسم رئيس الوزراء في اوراق بنما.  

ايطاليا

قالت صحيفة اسبريسو الايطالية إن اسماء نحو 1000 ايطالي ظهرت في القاعدة البيانية لحسابات خارجية كشفت عنها اوراق بنما، بينها اسم لوكا كورديرو دي مونتيزيمولو، رئيس مجلس ادارة شركة طيران ايطاليا ورئيس لجنة ترشيح روما لاولمبياد 2024.  

واضافت الصحيفة أن اوراق بنما تكشف عن سلسلة من العقود التي تعود الى عام 2007، مشيرة الى ان مونتيزيمولو يرأس شركة اسمها لينفيل مسجلة في بنما.  وقالت صحيفة اسبريسو إن مونتيزيمولو، الذي كان رئيس مجلس ادارة شركة فيات، والرئيس التنفيذي لشركة فيراري، امتنع عن التعليق لدى الاتصال به.  

نيوزيلندا

رفض رئيس الوزراء النيوزيلندي جون كي اعلان الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين بأن نيوزيلندا أحد الملاذات الضريبية التي تستخدمها شركة موساك فونسيكا، ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن كي قوله: "إن الملاذات الضريبية تكون حيث لا يكون هناك كشف للمعلومات، وفي نيوزيلندا هناك كشف كامل للمعلومات".

النرويج

اعرب بنك "دي ان بي" النرويجي عن أسفه لمساعدة نحو 40 زبونًا على تأسيس شركات في جزر سيشيل بمساعدة من شركة موساك فونسيكا، وأبدى البنك أسفه بعد أن نشرت صحيفة افتونبوستن النرويجية تقريرًا اظهر ان البنك ساعد زبائن على تأسيس شركات وهمية في جزر سيشيل للتهرب من الضرائب.  

وقال البنك: "كون تأسيس مثل هذه الشركات يعدّ عملاً قانونيًا، ولكن هذا لا يعني ان تأسيسها لهؤلاء الزبائن كان عملًا صحيحًا من جانبنا". 

روسيا 

كشفت اوراق بنما التي وزعها الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين على اكثر من 100 وسيلة اعلامية، أن اصدقاء للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بينهم عازف التشيلو الشهير سيرغي رودولغين، يرتبطون بامبراطورية تدير مليارات خارج روسيا. 

واعلن ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم بوتين، أن لا شيء في اوراق بنما يشير الى ضلوع الرئيس الروسي، واصفًا نشر الوثائق بأنه حملة تشهير تستهدف بوتين للتأثير في السياسة الروسية. 

اسبانيا 

اعلنت سلطات الضرائب الاسبانية انها تحقق في اتهامات بارتكاب مخالفات ضريبية تشير الى تورط اللاعب الكروي ليونيل ميسي والمخرج السينمائي بيدرو المودوفار.  

واصدرت عائلة ميسي بيانًا نفت فيه ارتكاب أي مخالفات، وهددت بمقاضاة وسائل اعلام نشرت المعلومات التي تربط نجم الكرة الأرجنتيني بحسابات في بنما. وقال شقيق السينمائي المودوفار إن الشركة التي يرد اسمها في الوثائق صُفيت بعد سنوات على تأسيسها في التسعينات.  

اوكرانيا

تشير الوثائق المسربة الى أن الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو فتح شركة قابضة في أحد الملاذات الضريبية لتسجيل شركة صناعة الحلوى التي يملكها في جزر فيرجن البريطانية، حارمًا بلاده من ايرادات ضريبية قيمتها ملايين الدولارات. وكان بوروشينكو تعهد للناخبين ببيع شركته حين ترشح للرئاسة.  

وأكد بوروشينكو انه لم يرتكب مخالفة، ولم يهتم بإدارة اصوله منذ انتخابه رئيسًا، فيما يطالب بعض خصوم الرئيس الاوكراني بإقالته. 


 


في أخبار