GMT 6:00 2017 الأربعاء 25 يناير GMT 2:51 2017 الجمعة 27 يناير  :آخر تحديث
هدف الحدّ من منح تأشيرات دخول تعزيز الأمن الوطني

أميركا تتصدى للهجرة واللجوء عبر مراسيم رئاسية

إيلاف- متابعة

ذكرت وسائل إعلام أميركية أن الرئيس الأميركي الجديد سيوقع اعتبارًا من الأربعاء مراسيم تحدّ من منح تأشيرات الدخول واستقبال اللاجئين والهجرة.

إيلاف - متابعة: قالت صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة "سي إن إن" إن الرئيس الأميركي المنتخب سيتحدث الأربعاء إلى موظفي وزارة الأمن الداخلي، المكلفين الهجرة، ويوقع في هذه المناسبة مراسيم حول اللاجئين والأمن الوطني.

وكتب ترامب في تغريدة مساء الثلاثاء: "يوم عظيم غدًا حول الأمن الوطني. من بين أمور عديدة، سنبني الجدار". وتعهد ترامب خلال الحملة الانتخابية بطرد مرتكبي الجنح من المهاجرين السريين من الولايات المتحدة، وبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، كما يريد ترامب منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

لم يعرف كيف ستطبق الوزارة، التي عيّن الجنرال السابق جون كيلي على رأسها، هذه الإجراءات. وسيوقع ترامب الخميس مراسيم حول الهجرة والمدن، التي تشكل "ملاذات"، أي تلك التي تعهدت رفض سجن أي لاجئ، إذا كان الهدف من احتجازه هو طرده.

ويفترض أن تحدّ هذه المراسيم من هجرة اللاجئين والحاصلين على تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة من العراق وإيران وليبيا والسودان والصومال وسوريا واليمن، كما ذكرت "واشنطن بوست"، التي قالت إن مواطني هذه البلدان يواجهون سلسلة من العقبات للحصول على تأشيرة أميركية.

اقامة جدار حدودي
وتعهد ترامب خلال الحملة الانتخابية بطرد مرتكبي الجنح من المهاجرين السريين من الولايات المتحدة وبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. 

لكن مشروع الجدار يصطدم باجراءات عدة يجب اتخاذها مسبقا، فالكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون يجب ان يؤمن اموالا جديدة عند اقتراب المشروع من التنفيذ فيما امضى حزب ترامب سنوات طويلة يدعو الى ضبط الميزانية. كما ان قسما كبيرا من الاراضي المطلوبة لبناء الجدار تعود الى جهات خاصة ما يعني اجراءات قانونية طويلة ونفقات استملاك ومعارضة سياسية.

وقال وزير الامن الداخلي جون كيلي خلال جلسة تعيينه ان الجدار "قد لا يبنى في وقت قريب". وكان ترامب وعد بجعل المكسيك تدفع تكاليف الجدار، وبدأ مساعدو الرئيس الاميركي بالنظر في رفع تعرفات عبور الحدود ضمن سبل "تدفيع المكسيك".

حظر دخول مسلمين؟
وكان ترامب تحدث ايضا خلال الحملة الانتخابية عن حظر دخول مسلمين الى الولايات المتحدة. واشارت معلومات الى انه ينظر في خطوات لوقف او ابطاء تدفق المهاجرين، وخصوصا من سوريا ودول اخرى تعد غالبية مسلمة.

وقال مسؤولون سابقون ان ترامب يمكن ان يبطئ العملية عبر وقف حصص المهاجرين والبرامج المتعلقة بتلك المسالة. وقال تريتا بارسي من المجلس الوطني الايراني الاميركي ان "دونالد ترامب يؤدي عملا جيدا في الوعود المعيبة والتمييزية التي قطعها خلال حملته الانتخابية".

واضاف "دعا الى حظر دخول المسلمين، والان يتخذ اولى الخطوات لتطبيق ذلك. هذا الامر لن ينجح. الشعب الاميركي افضل من هذا".
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار