GMT 7:29 2017 السبت 14 أكتوبر GMT 7:38 2017 السبت 14 أكتوبر  :آخر تحديث

وصول الرهينة الكندي المحرر في باكستان مع اسرته الى كندا

أ. ف. ب.

اوتاوا: وصل الرهينة الكندي المحرر جوشوا بويل مع زوجته واولادهما الثلاثة الجمعة الى تورونتو بعد الافراج عنهم في باكستان، بحسب ما اعلنت الحكومة الكندية.

وكان بويل وزوجته كيتلين كولمان خطفا في افغانستان على ايدي حركة طالبان عندما كانت يمارسان رياضة تسلق الجبال في 2012. ثم سلمتهما الحركة الى شبكة حقاني المرتبطة بها في باكستان.

والاطفال الثلاثة ولدوا في الأسر.

وقالت وزارة الخارجية في بيان "اليوم، نحتفل مع عائلة بويل بالعودة التي طال انتظارها لاحبائهم الى كندا".

وقال بيان الوزارة إن "كندا بذلت جهودا حثيثة في قضية السيد بويل على كافة المستويات، وسنستمر في دعمه ودعم اسرته الان وقد عادوا" مناشدة احترام خصوصية الاسرة.

وقامت القوات الباكستانية بتحريرهم بناء على معلومات من الاستخبارات الاميركية.

ورفض بويل الخميس العودة على متن طائرة عسكرية اميركية خشية ان يتعرض للمضايقة في الولايات المتحدة لانه كانت متزوجا لفترة قصيرة من شقيقة احد المعتقلين في غوانتانامو.

واختار التوجه من اسلام اباد الى كندا على متن رحلات تجارية عن طريق لندن.

في 2009 تزوج بويل من زينب خضر شقيقة عمر خضر الكندي الذي اعتقل في المعارك في افغانستان في 2002 ونقل الى سجن معسكر غوانتانامو قبل تسلميه الى كندا واطلاق سراحه في 2015.

وشارك بويل في الحملة لاخراج خضر من غوانتانامو ونقله الى كندا.

والخميس قالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند ان بويل لا يخضع لأي تحقيق في كندا.

ويقيم والدا بويل على بعد 80 كلم جنوب غرب اوتاوا.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار