GMT 22:55 2017 الإثنين 6 نوفمبر GMT 22:56 2017 الإثنين 6 نوفمبر  :آخر تحديث

المحامي المصري خالد علي يعلن خوض سباق الانتخابات الرئاسية 2018

بي. بي. سي.

قال المحامي والناشط الحقوقي خالد علي إنه سيخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2018، بشرط عدم منعه من خوضها.

وقال علي خلال مؤتمر صحفي عقده إنه "قرر البدء في تشكيل حملة من أجل خوض انتخابات رئاسة الجمهورية 2018".

وأضاف أنه يعتزم إنهاء "التقشف وإعادة توزيع الثروة ومكافحة الإرهاب بدون التنازل عن الحرية".

وكانت محكمة مصرية قد حكمت على الحقوقي خالد علي بالسجن ثلاثة أشهر بتهمة خدش الحياء العام، واستأنف ضد الحكم الصادر نافيا التهم المنسوبة إليه وقال إنها بدوافع سياسية.

وإذا أيدت المحكمة الحكم السابق، فلن يسمح له بخوض سباق الانتخابات الرئاسية.

وقال علي في وقت سابق يوم الأثنين إن قوات الأمن داهمت مطبعة واستولت على مواد خاصة بحملته في أعقاب تصريح وسائل إعلام مصرية بأنه من المتوقع أن يعلن ترشحه للرئاسة.

ولم تدل وزارة الداخلية المصرية بتعقيب حتى الآن.

خالد علي
Getty Images
كانت محكمة مصرية قد حكمت على الحقوقي خالد علي بالسجن ثلاثة أشهر بتهمة خدش الحياء العام

وقال علي لوكالة رويترز للأنباء هاتفيا إن قوات الأمن وجهت لصاحب المطبعة تهمة طباعة "وثائق تضر بالأمن الوطني".

اضغط هنا لتنزيل تطبيق بي بي سي عربي الخاص بمستخدمي نظام أندرويد

وأكد على خلال مؤتمر أنه سيعمل مع القوى السياسية لانتزاع ضمانات لضمان نزاهة الانتخابات الرئاسية، مضيفا أن "مشاركة الشعب هي الضمان الوحيد لنجاح تلك الانتخابات، وعدم تزيفها".

وكان خالد علي قد تصدى أمام المحاكم لاتفاق ترسيم الحدود بين مصر والسعودية الذي نقلت بموجبه تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وسوف تجرى الانتخابات الرئاسية في الربع الأول من عام 2018، ويعتبر علي هو المرشح الأول الذي يعلن ترشحه في السباق الرئاسي، فيما ألمح الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي أنه سيخوض الانتخابات للفوز بفترة رئاسية ثانية.

وفي السابق، لعب علي دورا مؤثرا في استصدار حكم قضائي يلزم الحكومة المصرية بوضع حد أدنى للأجور.

خالد علي
BBC
تصدى علي أمام المحاكم لاتفاق ترسيم الحدود بين مصر والسعودية

كذلك كان لعلي دور بارز في ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق محمد حسني مبارك، وترشح في انتخابات الرئاسة عام 2012، التي فاز بها محمد مرسي، وجاء علي في المركز السابع بعد حصوله على 143 ألف صوت.

وكان من بين مؤيدي احتجاجات 30 يونيو/حزيران التي أطاح بعدها الجيش بمرسي في الثالث من يوليو/تموز 2013.

وفي انتخابات الرئاسة عام 2014، التي فاز فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعلن علي أنه لن يخوض الانتخابات ووصفها بأنها "مسرحية".



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار