GMT 10:55 2017 الثلائاء 7 نوفمبر GMT 8:40 2017 الأربعاء 8 نوفمبر  :آخر تحديث

جائزة حمدان بن محمد للتصوير تعلن الفائزين بمسابقة التصوير الجوي

إيلاف- متابعة

دبي: أعلنت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عن الفائزين بمسابقة انستغرام لشهر أكتوبر والتي كان موضوعها "التصوير الجوي".

واصلت العدسة الإماراتية تألّقها الإبداعي للنسخة الرابعة على التوالي بفوز المصور الإماراتي عبيد مصبح عبيد، فيما حافظ المصور الإندونيسي محمد يونس على حضور إندونيسيا في قوائم الفائزين للنسخة الثامنة على التوالي. كما فاز من مصر نادر محمد سعدالله ومن إيران فريد كامرانيا ومن إسبانيا شادي نصري.

وسيحصل الفائزون على الميدالية التقديرية الخاصة بالجائزة وستُنشر صورهم وأسماؤهم على الحساب الرسمي للجائزة على انستغرام HIPAae، وقد شهدت مسابقة شهر أكتوبر استخدام الوسم HIPAContest_Aerial#.

وعلق الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث، قائلا: المصورون الجويون لديهم القدرة على التقاط صور لا يراها المصورون العاديون. كان هدفنا من خلال اختيار هذا الموضوع التركيز على هؤلاء وفرادة أعمالهم. الصور الملتقطة من الجو نقلت لنا مشاهد في غاية الروعة والتنوّع البصري. تهانينا لكل الفائزين بهذه النسخة وسوف نطلق النسخة الخاصة بشهر نوفمبر في الأيام القليلة المقبلة.

المصور الإماراتي عبيد مصبح عبيد التقط صورته الفائزة في المنطقة الحرة بالعوير في دبي حيث يقوم الصيادون بتدريب طيورهم الثمينة، بالإضافة لانتشار الطائرات الذاتية "بدون طيّار" في تلك المنطقة لالتقاط الصور من الجو.

ويقول عبيد: أكثر مايعنيني في صورتي الفائزة هو الجهد البشري المبذول لبناء شيء يمكن للطبيعة محوه في جزءٍ من الثانية. أنا سعيد لفوزي في المسابقة على الرغم من أني أمارس التصوير كهواية في وقت الفراغ، لكن مع ذلك أنوي متابعة هوايتي والمنافسة في المسابقات المقبلة.

من جانبه، يقول المصور الإسباني شادي نصري عن صورته الفائزة: التقطتُ الصورة خلال رحلتي الأخيرة إلى أيسلندا بينما كنت أبحث عن حيوان الفقمة في بحيرة جوكولزارلون الجليدية. وعلى الرغم من كوني مصور محترف للمناظر الطبيعية، إلا أنها المرة الأولى التي أشارك فيها بمنافسة تصوير عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأنا سعيد لفوزي من المحاولة الأولى بعد أكثر من 30 عاماً قضيتها في التصوير، لكني لم أبدأ التصوير الجوي سوى من عامين فقط! أطمح يوماً ما لتأسيس مدرستي الخاصة للتصوير عبر الانترنت لتبادل الخبرات مع المصورين الآخرين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار