GMT 21:30 2017 الأربعاء 8 نوفمبر GMT 21:33 2017 الأربعاء 8 نوفمبر  :آخر تحديث

الشخصيات والمجموعات التي تستهدفها وثائق بارادايز

أ. ف. ب.

تستهدف "وثائق بارادايز" المتعلقة بالتهرب الضريبي على نطاق عالمي، العديد من الشخصيات بينها شاكيرا وبونو والملياردير برنارد ارنو وشركات عملاقة منها آبل. غير ان هؤلاء يرفضون الاقرار بارتكاب اي مخالفات ويؤكدون ان تصرفاتهم قانونية.

شخصيات سياسية

- تشير الوثائق إلى أن نحو عشرة ملايين جنيه استرليني من أموال الملكة البريطانية اليزابيث الثانية أودعت في جزر كايمان وبرمودا عبر "دوقية لانكاستر" الصندوق الاستثماري الخاص المسؤول عن إدارة أموال الملكة وعائداتها.

وبحسب تحقيق استقصائي قاده الكونسورسيوم الدولي للصحافيين الاستقصائيين (آي سي آي جي)، فإن الاموال التي اودعت في هذه الملاذات الضريبية تستثمرها شركات عدة، بينها "برايتهاوس" المتخصصة في تأجير وبيع ادوات منزلية والمتهمة بانها تستغل الفقر عبر فرض فوائد مرتفعة.

- اما نجلها الامير تشارلز فقيل إنه أجرى حملة بهدف تعديل بعض الاتفاقات المتعلقة بالمناخ، من دون الكشف عن ان دوقية كورنوال، وهي احدى مصادر دخله، قد استثمرت في شركة في برمودا يُرجّح انها ستستفيد من توصيات تشارلز.

- يملك وزير الدولة للتجارة الاميركي ويلبور روس على الارجح 31 في المئة من اسهم شركة النقل البحري "نافيغيتور هولدينغز" عبر شركات اوفشور. وبحسب الكونسورسيوم الدولي للصحافيين الاستقصائيين فإن من أبرز زبائن "نافيغيتور هولدينغ" شركة "سيبور" الروسية للغاز والمنتجات البتروكيميائية التي يديرها مقربون من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبينهم اوليغارشي يخضع لعقوبات اميركية منذ ضمت روسيا شبه جزيرة القرم.

- في كندا، قد يكون الملياردير ستيفن برونفمان، صديق رئيس الوزراء جاستن ترودو وأمين صندوق حزبه خلال حملته الانتخابية في عام 2015، وضع 52 مليون يورو في شركة اوفشور بجزر كايمان.

مشاهير

- المغني بونو هو بحسب التحقيق مساهم في شركة مالطية يُزعم انها استثمرت في مركز تسوق ليتواني عن طريق شركة قابضة لجأت على ما يبدو الى تقنيات غير مشروعة لتجنب الضرائب.

- اما بطل العالم في الفورمولا وان البريطاني لويس هاميلتون فقد يكون استخدم شركة في جزيرة آيل أوف مان البريطانية التي لا تفرض ضرائب عالية، متفاديا بذلك دفع ضريبة القيمة المضافة لدى شرائه طائرة خاصة.

- المغنية الاميركية مادونا قد تكون استثمرت بحسب راديو فرانس في شركة تستفيد من ضرائب شبه معدومة.

- المغنية الكولومبية شاكيرا التي تعيش في برشلونة، انتقلت للعيش في جزر البهاماس لأسباب ضريبية، ونقلت إلى مالطا ولوكسمبورغ حقوق النشر التابعة لها، وفقا لصحيفة لوموند.

مجموعات كبيرة

وقد استفادت الشركات التابعة لـ"آبل" في ايرلندا، بحسب التحقيق، من فراغ في القانون الضريبي الايرلندي، ما اتاح لها لبعض الوقت عدم دفع اي ضرائب في انحاء العالم. ثم انتقلت المجموعة الى جيرسي حيث معدل الضرائب على الشركات يساوي صفراً.

ويُرجح ان تكون شركة "نايكي" لجأت الى سلسلة من العمليات في هولندا وبرمودا للتهرب من دفع ضرائب بمليارات من اليورو.

وقد لجأت شركة في تي سي اوبر، والشركة المصنعة للبوتوكس، وشركة الادوية "اليرغان"، إلى عمليات مماثلة.

ولجأ الملياردير الفرنسي بيرنارد أرنولت ومجموعته "إل في إم اتش" على الارجح الى وضع "اصول في ستة ملاذات ضريبية" وفقا لصحيفة لوموند، بما في ذلك يخت مملوك لشركة مالطية.

شركة توتال العملاقة تستخدم على الارجح شركات في برمودا للتهرب من دفع الضرائب، وفقا لما ذكره موقع "فرانس انفو" الالكتروني.

لعبت مجموعة داسو للطيران "دورا نشطا" في ترتيبات تهدف إلى منع عملائها من دفع ضريبة القيمة المضافة على الطائرات الخاصة، وفقا لصحيفة لوموند.

كشفت "وثائق بارادايز" أيضا أن شركات روسية مقربة من الكرملين استثمرت مئات الملايين من الدولارات في تويتر وفيسبوك. ويتعرض عمالقة الانترنت حاليا لانتقادات كثيرة بسبب استخدام منصاتهم في نشر شائعات روسية خلال حملة الانتخابات الرئاسة الاميركية عام 2016.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار