GMT 17:30 2017 الثلائاء 21 نوفمبر GMT 15:53 2017 الثلائاء 21 نوفمبر  :آخر تحديث
يسبب فقدان الذاكرة الشديد وصعوبات في الحركة

اختراق يبشر بعلاج لثالث أكثر اشكال الخرف انتشارًا

ترجمة عبدالاله مجيد

لندن: تلوح في الأفق عقاقير جديدة لعلاج واحد من أكثر أنواع الخرف انتشاراً بعد ان اكتشف علماء كيف ينتشر هذا المرض التنكسي العصبي.

وقال العلماء ان هذه العقاقير يمكن ان توقف الخرف تماماً باستهداف بروتين يسمى الفا سينيوكلاين alpha-synuclein. وهذا البروتين المارق واحد من اربعة بروتينات يقول العلماء انها مسؤولة عن هذا المرض العصبي المدمر. فهو يعطل خلايا الدماغ في مرض "الخرف المصاحب لأجسام ليوي" الذي يزداد استفحالا بمرور الوقت.

واظهرت أنسجة دماغية من اشخاص توفوا بسبب المرض ان هذا البروتين يتراكم في اجزاء حيوية من الروابط العصبية بين خلايا الدماغ. وقال فريق دولي من العلماء بقيادة جامعة ادنبرة الاسكتلندية في بريطانيا انها يمكن ان تقفز من خلية الى أخرى عبر هذه الروابط.

واضاف العلماء ان نتائج دراستهم تسلط ضوء على اسباب الخرف المصاحب لأجسام ليوي وتساعد على تسريع البحث عن علاج.

والخرف المصاحب لأجسام ليوي هو ثالث أكثر اشكال الخرف انتشاراً بعد الزهايمر والخرف الوعائي. ويمكن ان يسبب فقدان الذاكرة الشديد وصعوبات في الحركة ايضاً. ولا يوجد له علاج في الوقت الحاضر.

وركزت الدراسة على السينابسات أو نقاط الارتباط بين خلايا المخ الرمادية التي تشكل الذاكرة. وهي تسمح للاشارات الكيماوية والكهربائية بالتدفق بين الخلايا وذات أهمية حيوية لصحة الدماغ ، كما يؤكد العلماء.

وقالت البروفيسورة تارا سبايرز جونز مديرة معهد ابحاث الخرف في جامعة انبرة وعضو فريق العلماء الدولي "ان الخرف المصاحب لأجسام ليوي مرض مدمر وان نتائج دراستنا تشير الى ان احد اسبابه على الأقل هو حدوث تلف في هذه الروابط أو السينابسات".

وتوقعت البروفيسورة سبايرز جونز ان تؤدي نتائج الدراسة الى تسريع البحث عن علاجات تهدف الى تقليل التلف الذي يحدث في نقاط الترابط العصبي وتتيح منع انتشار البروتين الفا سينيوكلاين في الدماغ ، "الأمر الذي يمكن ان يوقف تقدم المرض تماماً".

تمكن الباحثون من اكتشاف آلية انتشار هذا المرض بأجهزة مسح إشعاعي قوية تُستخدم لأول مرة في مرض الخرف المصاحب لأجسام ليوي. واسفرت العملية عن صور مفصلة لأكثر من مليون رابط عصبي يقل سمك كل رابط 5000 مرة عن سمك الورقة.

ويشترك الخرف المصاحب لأجسام ليوي ببعض الأعراض مع مرض الزهامير وباركنسون. وتكون الأعراض الأولى طفيفة ولكنها يمكن ان تؤثر في حياة الشخص على اساس يومي. ومن هذه الأعراض مشاكل في الذاكرة وفي حسن التقدير والشعور بالوهن وظهور أورام وبطء الحركة. كما يمكن ان تسبب الحالة اضطراب النوم وتغيرات في أنماط النوم. وهناك اربعة انواع على الأقل من البروتينات السامة في الزهايمر واشكال الخرف الأخرى.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي ميل". الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.dailymail.co.uk/health/article-5100857/New-drugs-stop-common-type-Dementia.html



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار