GMT 10:01 2017 الثلائاء 28 نوفمبر GMT 13:14 2017 الثلائاء 28 نوفمبر  :آخر تحديث
التنظيم قال انه استهدف الحشد الشعبي جنوب بغداد

الامم المتحدة: داعش مازال قوة ماثلة في العراق

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: إعتبرت بعثة الامم المتحدة في العراق ان تنظيم داعش مازال قوة ماثلة في هذا البلد، بالرغم من هزائمه الاخيرة، حيث اوقع هجوم شنه جنوب بغداد خلال الساعات الاخيرة عشرات القتلى والجرحى تبناه التنظيم اليوم مدعيًا انه استهدف الحشد الشعبي.

ودان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش بشدة "العمل الإرهابي الذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين بين قتيلٍ وجريح في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد ليلة امس الاثنين". ويبلغ عدد سكان المنطقة حوالي 200 الف نسمة.

وأعرب كوبيتش "عن خالص تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة وشعب العراق، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى"، كما نقل عنه بيان صحافي للبعثة تسلمت "إيلاف" نسخة منه الثلاثاء.
وحذر كوبيش قائلا "على الرغم من هزائم داعش الإرهابي على يد قوات الأمن العراقية لا يزال هذا التنظيم يمثل قوةً ماثلة وعلى العراقيين أن يتوخوا اليقظة والحذر في الفترة المقبلة." وأضاف: "أن الأعمال الإرهابية الجبانة التي تستهدف تخويف العراقيين وهم على أبواب الانتصار النهائي على الإرهاب لن يُكتب لها النجاح، وأن العراقيين من خلال وحدتهم وقوتهم وتصميمهم سيسدّدون ضربة قاضيةً للإرهابيين قريباً".

وقد أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الذي وصفه متحدث باسم وزارة الداخلية بأنه "اعتداء إرهابي بواسطة انتحاريين إرهابيين اثنين قاما بإطلاق النار عشوائيًا على المواطنين في منطقة النهروان". وقالت وكالة أعماق للأنباء الموالية للتنظيم إن الهجوم أوقع 35 قتيلاً من قوات الحشد الشعبي الشيعية التي تساندها إيران. ويقول مسؤولو أمن عراقيون إن التنظيم سيشن على الأرجح تمرداً بعد انهيار خلافته التي كان قد أعلنها وبعد طرد مقاتليه من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق.

وأوضحت الشرطة العراقية أن حصيلة التفجير والهجوم الانتحاري في منطقة النهروان ارتفع الى 18 قتيلا و28 جريحا. واوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن أن"اعتداء إرهابيا بواسطة انتحاريين إرهابيين اثنين قاما بإطلاق النار عشوائيًا على المواطنين في سوق الشمري بمنطقة النهروان وفجر أحدهما نفسه فيما تمكنت القوات الأمنية من قتل الثاني".

ونفذت القوات الأمنية العراقية عقب الهجوم والتفجير حملة تفتيش ضمن منطقة النهروان بحثًا عن مسلحين يرتدون زيًا عسكريًا، فيما اشار مصدر في الشرطة الى إن سيارات الإسعاف نقلت جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي والجرحى إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج".

وجاء اعتبار الامم المتحدة لداعش قوة ماثلة في العراق بعد ايام قليلة من اعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي القضاء على تنظيم داعش عسكرياً في بلاده، مؤكدًا أن هزيمتهم النهائية على اراضيه ستكون خلال ايام، موضحًا انه تتم الان مطاردة داعش في الجزيرة الغربية للانتقال الى منع التنظيم من تشكيل اي خلايا أو تنفيذ أي عمليات ارهابية في مدن البلاد.. مشددًا بالقول "سنحتفل قريباً بيوم الهزيمة النهائية لداعش في العراق".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار