: آخر تحديث

البيت الابيض: المعلومات عن نقل السفارة الاميركية الى القدس "سابقة لاوانها"

نيويورك: اعلن البيت الابيض الاربعاء ان المعلومات عن استعداد الولايات المتحدة لنقل سفارتها لدى اسرائيل من تل ابيب الى القدس هي معلومات "سابقة لاوانها".

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ساره ساندرز "انها معلومات سابقة لاوانها. لا شيء لدينا كي نُعلنه" في هذا الاطار. 

وياتي هذا الموقف بعد ايام من اعلان نائب الرئيس الاميركي مايك بنس ان الرئيس دونالد ترامب "يفكر فعلا" بنقل السفارة الاميركية لدى اسرائيل من تل ابيب الى القدس.

وكان بنس يتحدث في نيويورك لمناسبة ذكرى مرور 70 عاما على تصويت الامم المتحدة على تقسيم فلسطين ما ادى الى اقامة دولة اسرائيل.

في الاول من يونيو، قرر ترامب عدم التحرك فورا حيال نقل السفارة، مبتعدا بذلك عن وعد مهم كان اطلقه اثناء حملة الانتخابات الرئاسية.

وقد صرح مسؤول اميركي انذاك "انها مسألة متى، وليس إذا، (...) لا اعتقد ان التوقيت مناسب الان".

وكان ترامب اعلن عن تأييده لنقل السفارة الا انه لم يجدد الدعوة التي كانت ستثير غضب الفلسطينيين والدول العربية عندما قام بزيارة القدس العام الحالي.

ويزور بنس اسرائيل الشهر المقبل. وقال انه سيخاطب البرلمان الاسرائيلي خلال الزيارة "ويوجه رسالة حازمة، ويؤكد الالتزام بعلاقات اوثق بين الولايات المتحدة واسرائيل، والوقوف معا دفاعا عن كل ما نعتز به".

واضاف ان الامم المتحدة "غالبا ما تكون منتدى لمعاداة السامية والكراهية"، لكنه قال ان "الايام التي تتعرض فيها اسرائيل للتقريع في الامم المتحدة قد ولت".

وتابع بنس "اعلن بسرور ان دعم اميركا لامن اسرائيل وصل الى مستوى قياسي اليوم".

واكد ان الادارة "ملتزمة" تحقيق السلام في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

وشدد على ان ترامب "لن يساوم ابدا على سلامة وامن دولة اسرائيل اليهودية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السجائر الإلكترونية
  2. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  3. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  4. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  5. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  6. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  7. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  8. أردوغان يلجأ إلى تميم
  9. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  10. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  11. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  12. البرلمان البريطاني
  13. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  14. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  15. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  16. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
في أخبار