GMT 11:00 2017 الثلائاء 14 فبراير GMT 23:13 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث
الموقع يعزز القلق الاجتماعي

دراسة ألمانية: اجتنبوا شرّ «فايسبوك»!

مروان شلالا

دعت دراسة ألمانية إلى توقف الأشخاص عن استخدام موقع التواصل الاجتماعي الشهير «فايسبوك».



إيلاف من بيروت: حذرت دراسة أعدتها جامعة «كوبنهاغن» الألمانية من مضار استخدام موقع التواصل الاجتماعي الشهير «فايسبوك» بصورة مكثفة، داعيةً إلى توقف الأشخاص عن استخدامه.

وكشفت الدراسة الصادرة من جامعة «كوبنهاغن» الألمانية، أن الاستخدام المفرط للموقع الأوسع انتشاراً على مستوى العالم «فايسبوك» يجعل مستخدميه يشعرون بالحزن والغيرة بشكل دائم، وفق ما نشرت صحيفة «إندبيندت» البريطانية.

لاختبار تأثيرات «فايسبوك» السلبية منها والإيجابية، منع باحثون حوالى ألف شخص من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لمدة أسبوع.

وقد انعكس الامر ايجاباً على مزاجهم وأصبحوا أكثر انسجاماً مع الحياة، بينما تأثرت سلبًا العينة المقابلة، والتي واظبت على تصفح «فايسبوك» بشكل مكثف للفترة ذاتها، إذ ارتفع منسوب الشعور بالمعاناة الناتجة عن زيادة مستويات الغيرة والحزن الذي وصل الى درجة الاكتئاب.

وقال المشرف على الدراسة مورتن ترومهولت: «نقضي ملايين الساعات على فايسبوك كل يوم، ولهذا فوائد لناحية الترابط، ولكن في المجمل العام فإن ذلك يؤدي إلى زيادة الاكتئاب والقلق الاجتماعي».


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار