: آخر تحديث
التعليقات لها تأثير ايجابي على مشاعر المبحرين

التفاعل الإيجابي على فايسبوك يعزز الشعور بالسعادة

يربط بحث حديث بين التفاعلات الايجابية التي يقوم بها مستخدمو فايسبوك والإحساس بالسعادة. ويقول البحث ذاته إنّ التفاعلات الشخصية على الموقع يمكن أن تؤثر بشكل كبير على درجة رضا وهناء الأشخاص في الحياة.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: في ظل تزايد أعداد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أظهر بحث حديث أن تلك التفاعلات التي يقوم بها المستخدمون على الموقع، سواء بنشر التعليقات، التدوينات وكذلك الصور الخاصة، تعزز لديهم الإحساس بالسعادة بشكل كبير.

واتضح من النتائج التي خلص إليها البحث أن التفاعلات الشخصية على الموقع يمكن أن تؤثر بشكل كبير على درجة رضا وهناء الأشخاص في الحياة، كما أن تلقيهم ردوداً ايجابية عبر الموقع أمر يمنحهم سعادة تماثل سعادة الزواج أو إنجاب طفل.

ووجد البحث، الذي أجراه باحثون متخصصون من فايسبوك وآخرون من جامعة كارنيجي ميلون، أن التعليقات والتدوينات الشخصية تجعل المستخدمين أكثر سعادة، في حين أن التفاعلات التي تكون أكثر بساطة مثل "الإعجابات" لا تحظى بنفس التأثير.

وأشار الباحثون إلى أن ما يجعل المستخدمين يشعرون بالسعادة هو تلقيهم تعليقات وتدوينات شخصية من قبل الأشخاص الذين يعرفونهم ويهتمون بهم. 

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور مويرا بوركي، العالِمة المتخصصة في المجال البحثي بشركة فايسبوك، قولها: "قد يتألف ذلك التعليق من عبارة أو عبارتين فقط. لكن الشيء المهم هو أن يصدر ذلك التعليق من أحد الأصدقاء المقربين. وقد يعمل المحتوى المنشور على رفع وتعزيز الحالة المعنوية للمستخدمين، ومجرد التواصل يُذكِّر المستقبلين بالعلاقات الرائعة الموجودة في حياتهم".

واستمد ذلك البحث، الذي نشرته مجلة الاتصالات الحاسوبية، النتائج التي خلص إليها من آراء 1910 مستخدمين من مستخدمي موقع فايسبوك من 91 دولة حول العالم.

وبأخذ الحالتين المزاجية والسلوكية للأشخاص في الاعتبار مع مرور الوقت، كشف هذا البحث الحديث النقاب عن أن تلك التفاعلات الجديدة مع الأصدقاء تساهم في حدوث تحسن بعدة أمور من بينها الهناء، الشعور بالرضا، السعادة، الوحدة والاكتئاب.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العالم مقبل على ثورة كبرى في مجال السفر حول العالم عبر الفضاء!
  2. استنفار في الجيش المغربي بعد انشقاق قادة ب
  3. محللون: شرخ في معسكر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
  4. بنعبد الله: المغرب في حالة حيرة بعدما عاش تحولا وطفرة
  5. خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفياً بملك المغرب
  6. ماي تفجر قذيفتها في وجه الجميع!
  7. نور سلطان نزارباييف غاب وحضر
  8. القضاء المغربي يدين عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بالسجن النافذ
  9. من هو جون بيركو الرئيس الحالي لأقدم برلمان في العالم؟
  10. سلطان الجابر: الثورة الرقمية تتطلب من المؤسسات الحكومية تطوير ثقافتها
  11. توسك: سنمنح لندن تأجيلا قصير المدى للخروج
  12. بومبيو يشكر الأمير محمد بن سلمان على دعم جهود السلام في اليمن
  13. تناول المشروبات الساخنة يزيد خطر الاصابة بسرطان المريء
  14. عبدالله الثاني: لا أحد يضغط عليّ!
  15. فنلندا الأكثر سعادة عالميًا والامارات عربيًا
  16. الكويت تعلن موقفها من
في أخبار