اعتذر فايسبوك من مستخدميه في انحاء العالم بعدما وصلهم اخطار عمّا إذا كانوا بخير بعد الهجوم الدامي الذي خلف 65 قتيلاً في باكستان.

سان فرانسيسكو: قدم موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اعتذارًا الأحد عن عطل طرأ على تطبيق "التحقق من السلامة"، الذي يستخدم في حالة الكوارث، بعدما أرسل إخطارًا إلى المستخدمين في جميع أنحاء العالم إثر الهجوم الدامي في باكستان.

ومن بلجيكا إلى هاواي مرورًا بمصر وهونغ كونغ، تلقى مستخدمو فيسبوك إخطارًا من هذا التطبيق الذي يتيح لهم تأكيد سلامتهم لأصدقائهم بعد حدوث كارثة طبيعية أو اعتداء إرهابي في مكان قريب.

وقال الموقع في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه، "قمنا بتفعيل +التحقق من السلامة+ اليوم في لاهور في باكستان، بعد هجوم بالقنبلة وقع هناك. ولسوء الحظ، تلقى العديد من الأشخاص الذين لم يتأثروا بهذا الحدث إخطارًا يسألهم عمّا إذا كانوا بخير".

وأضاف الموقع على الصفحة المخصصة لهذا التطبيق إن "هذا النوع من الأخطاء يتعارض مع هدفنا. لقد اتخذنا خطوات سريعة لحل هذه المشكلة، ونعتذر لجميع الذين تلقوا هذا الإشعار من طريق الخطأ".

وقتل 65 شخصًا على الاقل الاحد، بينهم عدد كبير من الأطفال، في تفجير انتحاري في موقف متنزه مكتظ بالرواد في مدينة لاهور الباكستانية.

وسبق لفايسبوك أن فعل هذه الخدمة خلال اعتداءات بروكسل الأسبوع الماضي، وباريس في تشرين الثاني/نوفمبر، وأنقرة في منتصف آذار/مارس.