لاهور: لقي خمسة اشخاص مصرعهم في انفجار استهدف الاربعاء مكتب نائب باكستاني وسط البلاد، كما ذكرت الشرطة التي اوضحت انه اعتداء انتحاري على الارجح.
فقد استهدف الانفجار مكتب سردار امجد خوسا النائب في الجمعية الوطنية، في مدينة تونسا جنوب البنجاب.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال الضابط في الشرطة المحلية سليم خان نيازي، ان "الانفجار اسفر عن مقتل خمسة اشخاص على الاقل، واصاب اثنين آخرين بجروح".
واضاف ان الطبيعة الدقيقة للانفجار لم تعرف بعد "لكننا نعتقد ان ما حصل اعتداء انتحاري".
ولدى حصول الانفجار، لم يكن سردار امجد خوسا العضو في الحزب الحاكم رابطة مسلمي باكستان جناح نواز، في مكتبه الذي تعرض للهجوم.