قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ركز الرئيس الاميركي باراك اوباما ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف خلال لقاء في المكتب البيضاوي على الجوانب الايجابية في التحالف بين بلديهما.

ووسط الابتسامات والمصافحات رحب اوباما بشريف في البيت الابيض واشاد ب"العلاقات الطويلة" بين بلديهما.

وقال اوباما في بداية الاجتماع "نحن نعمل ونتعاون في مجموعة كاملة من القضايا وليس فقط في الشؤون الامنية، ولكن كذلك في الشؤون الاقتصادية والعلمية والتعليمية". ولكن مسؤولين رجحوا ان تهيمن المسائل الامنية على المحادثات بين الزعيمين خلف الابواب المغلقة.

وتشكل علاقات اسلام اباد مع حركة طالبان الافغانية ودعمها للجماعات الارهابية التي تستهدف الهند والولايات المتحدة وتنامي ترسانتها النووية، مصدر قلق لواشنطن.

الا ان باكستان تظل لاعبا رئيسيا في المنطقة.

واعلن اوباما مؤخرا عن تمديد بقاء القوات الاميركية في افغانستان.

وتعتبر الولايات المتحدة باكستان احدى الجهات القليلة التي لها تاثير على المتطرفين، ويقول محللون ان واشطن ستستغل زيارة شريف التي تستمر اربعة ايام لحثه على مواصلة الدفع من اجل اجراء جولة جديدة من المحادثات مع حركة طالبان.