: آخر تحديث
الأديان تستثمر قوة نفسية شديدة الفاعلية

عالم نفسي: أدمغتنا مبرمجة للإدمان على فايسبوك

أدمغة أسلافنا الصيادين كانت مبرمجة لخوض معركة دائمة من أجل البقاء، أما نحن لم نعد بحاجة إلى مثل هذه البرمجة، وبدلا من ذلك تطورنا إلى محبين "للقيل والقال".


قال عالم نفسي كبير إن أدمغتنا مبرمجة للإدمان على فايسبوك وان نموًا تدريجيًا حدث في حجم ادمغتنا منذ بداية الجنس البشري ولملايين السنين وعدد لا يُحصى من الأجيال، ولكن قبل 20 ألف سنة، في نهاية العصر الجليدي الأخير، توقف هذا النمو، وبدأت ادمغتنا تنكمش تدريجيا.  
 
ولا أحد يعرف السبب، ولكن البروفيسور بروس هود يقول إن التغير حدث وما زال يحدث لأننا اخذنا نصبح مدجنين أكثر فأكثر. وأضاف العالم النفسي الأميركي الفائز بجوائز علمية إن الدماغ الكبير كان ضروريا للتعامل مع مواقف معقدة كان البشر الأوائل يجدون انفسهم في مواجهتها.  
 
وفي حين أن أدمغة أسلافنا الصيادين ـ الجامعين كانت مبرمجة لخوض معركة دائمة من أجل البقاء فاننا لم نعد بحاجة الى مثل هذه البرمجة وبدلا من ذلك تطورنا إلى محبين "للقيل والقال" بطبيعتنا، في حاجة دائمة إلى التواصل مع الآخرين، ومواقع التواصل الاجتماعي تتيح لنا إشباع هذه الحاجة على نطاق جماهيري واسع. 
 
ونقلت صحيفة الديلي ميل عن الأكاديمي الأميركي المرموق إن حقيقة شعور كثيرين برغبة قهرية للتواصل مع كثير من الآخرين عبر الشبكات الاجتماعية، ليست مستغربة لأن عقولنا بُرمجت لكي نكون حيوانات اجتماعية. 
 
واضاف البروفيسور هود "ان المثير أن المرء قد يفترض أن اطلاعنا على وجهات نظر مختلفة تنقلها مواقع التواصل الاجتماعي يجعل اذهاننا أكثر تفتحا بكثير ولكن ما نراه في الواقع هو العكس، ويبدو أن تكتل الأشخاص في شلل تتفق فكريا أرجح على الانترنت منه في الحياة الواقعية". 
 
وكان البروفيسور هود أشار في وقت سابق إلى أن البشر مبرمجون للإيمان بالله، لأن ذلك يزيد فرص بقائهم. 
 
وتبين دراسة لتطور أدمغة الأطفال أن ذوي الميول الدينية بدأوا خلال عملية التطور يجنون فوائد من معتقداتهم ربما بالعمل في مجموعات لتأمين مستقبل جماعتهم. 
 
وبحسب النتائج التي خرج بها البروفيسور بروس هود، أستاذ علم النفس التطوري في جامعة بريستول البريطانية، فان المعتقدات التي تؤمن بالسحر والقوى فوق الطبيعية مبرمجة في عقولنا من الولادة، وبالتالي فان الأديان تستثمر قوة نفسية شديدة الفاعلية.  
 
ويسند عمل هود باحثون آخرون وجدوا أدلة تربط المشاعر الدينية بمناطق معينة من الدماغ. ويقول هؤلاء الباحثون إن البشر مبرمجون لتلقي احساسا بالروحانية من نشاط كهربائي يحدث في هذه المناطق.
 
وتطعن هذه النتائج بآراء ملحدين مثل العالم البيولوجي ريتشارد دوكنغز الذي يجادل منذ فترة طويلة بأن المعتقدات الدينية، هي نتيجة تربية متدنية المستوى وغسل الدماغ في مرحلة الطفولة. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سفير فرنسا في واشنطن يشبّه ترمب بالملك لويس الرابع عشر
  2. مرشحة ديموقراطية للرئاسة الأميركية تدعو إلى إقالة ترمب
  3. ليبيون بسترات صفراء تظاهروا ضد هجوم حفتر و
  4. بدء التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مصر
  5. حركة جيش تحرير السودان: الإنفصال مرفوض والثورة مستمرة
  6. في جنوب السودان... المرض يقتل مثل الحرب
  7. خمسة شبان أكلوا جملًا كاملًا... في ساعة!
  8. هل يبقى التقارب بين بوتين وترمب معقدًا؟
  9. غوغل فاي... اتصال ذكي بشريحة واحدة على شبكات عدة
  10. لماذا نحتاج المزيد من الضوء في حياتنا؟
  11. 8 أفلام مثيرة لا تفوت في أبريل
  12. مقتل صحفية بأعمال شغب في إيرلندا الشمالية
  13. من هم قادة الاحتجاجات في السودان وما هي مطالبهم؟
  14. ترمب يقرّ بدور حفتر في محاربة الإرهاب
  15. كنيسة في سوريا شكلت مصدر إلهام لكاتدرائية نوتردام
  16. حشود بالآلاف في الخرطوم للمطالبة بسلطة مدنية
في أخبار