قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: اصدرت محكمة تركية الاثنين امرا بتوقيف عامل بناء عمره 17 عاما بتهمة "اهانة" الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على موقع فيسبوك، بحسب ما افاد الاعلام.

وتعتبر هذه قضية جديدة يمثل فيها شبان امام محكمة في تركيا بتهم مماثلة، في الوقت الذي اعرب نشطاء عن قلقهم المتزايد بشان القيود على حرية التعبير في عهد رئاسة اردوغان.

واحتجز الشاب الذي عرف بالحرفين ف.ي في منزله في محافظة تيكيرداغ بعد ان اتصل شخص بخط ساخن للشرطة لتقديم شكوى بحقه بسبب تصريحات نشرها على فيسبوك، بحسب وكالة دوغان للانباء.

وامرت المحكمة بتوقيفه قبل محاكمته، بحسب الوكالة. ولم تكشف اي تفاصيل اخرى عن محتوى تصريحاته على الانترنت.

ويقول المنتقدون ان اردوغان ازداد سلطوية منذ ان اصبح رئيسا في اب/اغسطس 2014 بعد اكثر من عقد من توليه رئاسة الوزراء، ووجهت العديد من الاتهامات لاشخاص باهانته.

وفي كانون الاول/ديسمبر الماضي اعتقلت السلطات شابا (17 عاما) من مدرسته واحتجز اياما عدة بالتهم نفسها، وصدر بحقه حكم بالسجن 11 شهرا مع وقف التنفيذ.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر اعتقلت السلطات رئيس تحرير صحيفة "جمهورييت" كان دونار ومدير مكتب الصحيفة في انقرة ارديم غول بتهمة التجسس في قضية اثارت قلقا عالميا.