GMT 10:00 2017 الإثنين 13 مارس GMT 12:29 2017 الأربعاء 15 مارس  :آخر تحديث
هل توفي بوتفليقة؟!

مواقع التواصل تسأل: أين الرئيس

إيلاف- متابعة

الجزائر: كشفت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة شبه متوفى، وجسمه يعمل على الآلات، وأنه يتنفس على الأوكسجين الاصطناعي، كما أن قلبه يعمل بواسطة ماكينة كهرباء، وكذلك فإن الدماغ يعمل على إشارات كهربائية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إنه لهذه الأسباب ألغت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل زيارتها إلى الجزائر، بعدما تمنى عليها كبار الجنرالات في الجيش الجزائري عدم الزيارة، لأن حالة الرئيس بوتفليقة صعبة للغاية، وهو في غيبوبة.

وبحسب الصحيفة الألمانية، يدرس جنرالات الجزائر إيجاد خليفة للرئيس الجزائري "بوتفليقة" كي يعلنوا وفاته، ويتم انتقال السلطة بصورة هادئة ومن دون ردة فعل الشارع، لأن شعب الجزائر يريد انتخابات ديمقراطية، وليس حكم كبار الجنرالات، الذين يفرضون قراراتهم عليهم.

وجاء تقرير الصحيفة بعد تواري الرئيس الجزائري عن الأنظار منذ أسابيع، والغاء زيارات رسمية عدة آخرها زيارة المستشارة الألمانية للجزائر، وسط صمت رسمي جزائري مريب، وحيرة شعبية عبرت عنها مواقع التواصل الإجتماعي مطلقين هاشتاغ يتساءلون فيه عن سبب اختفائه.

وكان قد قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، "جمال ولد عباس” إن بوتفليقة يمارس مهامه بشكل عادي، ولا داعي للمزايدات.

وأضاف إنه زار مؤخرًا بوتفليقة ووجده يمارس مهامه بصفة عادية، مضيفًا أنه لا يجب الإلحاح حول صحة الرئيس، وأن إلغاء بعض الزيارات المقرّرة كزيارة ميركل يعود إلى حق الرئيس في الخلود إلى الراحة.

وسبق لعبد المالك سلال، رئيس الوزراء الجزائري، أن أجاب باقتضاب على سؤال وجهه له صحافي حول هذا الموضوع، خلال زيارته للعاصمة التونسية منتصف هذا الأسبوع، بأن "صحة الرئيس بوتفليقة بخير، وهو يبعث إليكم السلام".

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار