GMT 20:06 2017 الثلائاء 20 يونيو GMT 23:18 2017 الثلائاء 20 يونيو  :آخر تحديث
 مقاتلو النخبة يكلفون باستعادة (جامع الخلافة)

قوات خاصة تقتحم مركز قيادة داعش بالموصل القديمة

د أسامة مهدي

أعلن قائد عسكري عراقي عن اقتحام قوات خاصة للقتال الليلي مركز القيادة والسيطرة لتنظيم داعش في الموصل القديمة .. فيما تتولى قوات النخبة مهمة السيطرة على جامع النوري "الخلافة" فيما سيطرت القوات العراقية على مواقع استراتيجية في المنطقة.

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية الفريق رائد شاكر جودت مساء اليوم في بيان اطلعت على نصه "أيلاف" اقتحام المركز الرئيسي لقيادة تنظيم داعش بمعقله الأخير في الساحل الأيمن لمدينة لموصل الشمالية.. واشار الى ان وحدات خاصة اطلق عليها كتيبة القتال الليلي اوكلت اليها مهمة تحرير منطقة "السرجخانة" مركز القيادة والسيطرة للدواعش في المدينة القديمة حيث قامت بالانفتاح الى عدة محاور وحاصرت مسلحي داعش ووفرت ممرات امنة لاجلاء المدنيين من مناطق الاشتباك.

فيديو لقتال القوات العراقية ضد مسلحي داعش بالموصل القديمة :


ومن جانبه أعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الامير رشيد يارالله عن تحرير مواقع استراتيجية مهمة وقال أن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة تحرر الجزء الجنوبي من حي الشفاء أحد أهم وآخر معاقل داعش في الساحل الأيمن للموصل.

واشار في بيان صحافي لخلية الاعلام الحربي الى ان القوات سيطرت على ستة مواقع هي : قلعة باشطابيا الأثرية وسجن الأحداث ومرقد يحيى أبو القاسم ودائرة صحة نينوى وكنيسة ماريا والجسر الخامس وادامت التماس مع حي رأس الكور في الساحل الأيمن للمدينة.

‏اعتقال مذيع داعش

ومن جانبها القت قوات الفرقة السادسة عشر القبض على المذيع ومقدم البرامج في إذاعة البيان التابعة لتنظيم داعش المدعو "علاء سامي الخطيب" في منطقة النبي يونس بالموصل بعد بلاغ المواطنين عن مكان تواجده.

واكدت وزارة الدفاع العراقية غلى موقعها بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" انهيارا كاملا لمسلحي داعش مؤكدة ان بشرى التحرير باتت قريبة.

وتمكنت القوات العراقية من استعادة السيطرة على حي الفاروق احد اربعة احياء يسيطر عليها تنظيم داعش في الموصل القديمة. واكدت قيادة عمليات نينوى تقدم القوات في أجزاء وسط وجنوب المدينة القديمة ومساعدة المدنيين على الهرب عبر الممرات الآمنة.

قوات النخبة تتولى تحرير جامع النوري

وكشف قائد بارز في جهاز مكافحة الإرهاب عن تولي قوات النخبة في الجهاز لمهمة تحرير جامع النوري ومنارة الحدباء ضمن المدينة القديمة وسط الموصل.

وجامع النوري أو “الجامع الكبير كما يطلق عليه يمثل قيمة رمزية كبيرة للتنظيم لأن منبره شهد خطبة زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي الشهيرة والتي اعلن فيها قيام دولة الخلافة الاسلامية في العراق وسوريا اثر احتلال الموصل في العاشر من يونيو عام 2014 .

ويعتبر قادة عسكريون معركة المدينة القديمة من أخطر معارك الموصل ويقولون أن التكهن بحسمها يبدو صعباً بسبب انحسار المواجهات في مكان واحد. وقال الفريق عبد الغني الأسدي قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب التي تقود الهجوم "هذا الفصل الأخير" في معركة استعادة الموصل.

وقال الفريق الركن سامي العارضي قائد قوات النخبة الثانية بقوات مكافحة الإرهاب التي تقود القتال شمال المدينة القديمة إن الدواعش يتحركون من منزل إلى آخر عبر فتحات في الجدران لتجنب المراقبة الجوية. وأضاف أن القتال الآن يدور من منزل لآخر داخل أزقة خلفية ضيقة ووصف المهمة بأنها ليست سهلة.

وكانت القوات العراقية بدأت فجر امس باقتحام الموصل القديمة ذات الأزقة الضيقة المتشعبة التي يتعذر على المركبات العسكرية دخولها فضلا عن اكتظاظها بالسكان حيث اعلنت الأمم المتحدة الجمعة أن أكثر من مئة ألف مدني عراقي محتجزون لدى مسلحي تنظيم داعش دروعا بشرية في الموصل القديمة.

وتمثل عملية اقتحام المدينة القديمة في غرب الموصل حيث الأزقة الضيقة والمباني المتلاصقة تتويجا للحملة العسكرية التي بدأتها القوات العراقية قبل أشهر لاستعادة كامل مدينة الموصل آخر أكبر معاقل تنظيم داعش في البلاد. وخسارة الموصل ستشكل النهاية الفعلية للجزء العراقي من "الخلافة" العابرة للحدود التي أعلنها تنظيم داعش بعد سيطرته على مناطق واسعة من العراق وسوريا المجاورة.

والموصل هي ثاني أكبر مدن العراق وقد سيطر عليها داعش لكن القوات العراقية تمكنت خلال حملة عسكرية بدأت في 17 أكتوبر الماضي من استعادة النصف الشرقي الايسر للمدينة في 24 ثميناير الماضي ثم بدأت في 19 فبراير الماضي عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على القسم الغربي الايمن من المدينة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار