GMT 7:43 2017 الأربعاء 12 يوليو GMT 8:39 2017 الأربعاء 12 يوليو  :آخر تحديث
في إطار التحركات الدبلوماسية على وقع الأزمة القطرية

محادثات لوزير الخارجية العماني في طهران

نصر المجالي

نصر المجالي: في إطار التحركات التي تشهدها المنطقة في محاولة لإيجاد حل للأزمة القطرية، تحادث الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله، اليوم الاربعاء، مع الرئيس الايراني حسن روحاني في طهران.

وقالت مصادر دبلوماسية إن محادثات روحاني مع الوزير العماني تركزت على التطورات الراهنة وتداعيات أزمة قطر مع جيرانها، فضلاً عن العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما أجرى عميد الدبلوماسية العمانية الذي كان وصل الى طهران مساء الثلاثاء، محادثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وكانت سلطنة عمان أوفدت بن علوي إلى الكويت، التي تقود وساطة في الأزمة الخليجية، مرتين، منذ اندلاعها في الخامس من يونيو الماضي.

وأكد الوزير العُماني في وقت سابق رؤية بلاده تجاه أهمية دعم جهود أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، ومساعيه الحميدة لاحتواء الأزمة الخليجية الراهنة.

وأضاف أن سلطنة عمان لديها الثقة بأن الأشقاء في مجلس التعاون لديهم الرغبة في تجاوز هذه الأزمة وتفعيل منظومة مجلس التعاون، بما يحقق الأهداف ويخدم المصالح المشتركة ويحفظ للمنطقة أمنها واستقرارها.

رسالة لقابوس

ويوم الإثنين، بعث أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسالة خطية إلى سلطان سلطنة عمان، قابوس بن سعيد، تتعلق بالعلاقات الأخوية بين البلدين وآخر المستجدات على الساحة الخليجية وتطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية "قنا" أن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قام بتسليم الرسالة لنائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان قابوس، أسعد بن طارق آل سعيد.

والتقى وزير الخارجية القطري، أمس الاثنين، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان، يوسف بن علوي بن عبدالله، في العاصمة العمانية مسقط، وجرى خلال اللقاء، بحسب "قنا"، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها بالإضافة إلى الأمور ذات الاهتمام المشترك.

وأطلع وزير الخارجية القطري، الوزير العماني على مستجدات الأزمة الخليجية الراهنة والإجراءات غير القانونية التي تم اتخاذها ضد دولة قطر.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار