GMT 5:30 2017 السبت 16 سبتمبر GMT 15:46 2017 السبت 16 سبتمبر  :آخر تحديث
مساحات خضراء وينابيع متفجرة وكروم معلقة

لهذه الأسباب... شتوتغارت أكثر المدن استرخاءً في العالم

إعداد: ابتسام الحلبي

إيلاف من بيروت: احتلّت شتوتغارت هذا الأسبوع مرتبة المدينة الأقل إرهاقًا في العالم، بفضل مساحاتها الخضراء الشاسعة، وينابيعها الغزيرة، وكرومها المعلقة ونبيذها الوافر.

وفقًا لتصنيف زيبجيت 2017 لـ "المدن الأكثر والأقل إرهاقًا في العالم"، اعتُبرت شتوتغارت المدينة الأقل إجهادًا، بينما اختيرت بادن فورتمبيرغ أفضل مدينة بمساحاتها الخضراء والقوة الشرائية للأسرة فيها وصحة مواطنيها العقلية. كما حققت معدلات منخفضة من البطالة والدين الفردي، ولم تتفوّق عليها في هذه الفئات إلا مدينة ميونيخ.

إليكم خمسة أسباب تجعل شتوتغارت مكانًا مناسبًا للاسترخاء:

1. أينما تولي فثمة مساحات خضراء

رجل يستحم في الشمس في شلوسغارتن

شتوتغارت مدينة خضراء، ليس لأن رئيس بلديتها عضو في حزب الخضر الألماني فحسب، فهي في الواقع تشمل 6000 متر مربع من الحدائق العامة والمناطق الترفيهية، بما في ذلك حديقة "شلوسغارتن" (حديقة القلعة) الأشهر في المدينة.

تشكل شلوسغارتن أيضًا جزءا مما يسمى "U الخضراء"، فإذا نظرت إلى شتوتغارت من الأعلى سترى أن حدائقها متّصلة ببعضها على شكل "U".

2. فيها الكثير من الينابيع الطبيعية

#terme #mineralbad #badcannstatt Stuttgart #idromassaggio #sauna

A post shared by Massimo Alaimo (@massala1977) on

تتضمّن شتوتغارت 19 ينبوعًا طبيعيًا، تضخ 22 مليون لتر من المياه المعدنية يوميًا. كما تحتوي المدينة على ثلاثة حمامات حرارية رئيسة، وهناك المزيد من الحمامات الخاصة في المدينة وحولها. وبالطبع، يعرف السكان المحليون أنه في يوم من أيام الشتاء البارد لا شيء أفضل من القفز في بركة من الماء الفوار الدافئ، حيث تطفو المشكلات بعيدًا.

3. كل ما تحتاج إليه على مرمى حجر منك

وسط مدينة شتوتغارت

في وسط مدينة شتوتغارت، كل شيء قريب منك. فهي مدينة صغيرة عدد سكانها نحو 600.000 نسمة. وإذا كنت بحاجة إلى الخروج من الوادي حيث يقع وسط مدينة شتوتغارت، يمكنك الاستفادة من نظام النقل العام فتستقلّ الحافلة أو قطارات الأنفاق.

4. مناظر مذهلة بكل بساطة

طبيعة خلابة

شتوتغارت محاطة بالمناظر الطبيعية الجميلة. والسكان المحليون الذين يرغبون في الهروب من حياة المدينة يمكنهم أن يختاروا بين مواقع عدة . فحديقة شونبوش الطبيعية في جنوبي غربي المدينة مثالية للمشي في الطبيعة، حيث الغابات كثيفة، والجداول جميلة، والأشجار معمرة، وتكثر الأماكن المغلقة للعب.

كما أن نهر نيكار يتدفق عبر شمال المدينة، وتحيط به الكروم الجميلة. فضلًا عن ذلك، جبال شفابن جورا وبلاك فوريست (الغابة السوداء) لا تبعد إلا ساعة واحدة. هذه المناطق كلها تدعوك إلى المشي، أو ركوب الدراجة، أو مجرد الجلوس بسكينة.

5. إذا رغبت كثيرًا في شرب النبيذ فلا حاجة للبحث بعيدًا

حقل العنب في شتوتغارت

أخيرًا وليس آخرًا، شتوتغارت بلدة النبيذ. فهل يمكن ألا يكون لذلك تأثير صغير في استرخاء سكانها؟

فشتوتغارت هي المدينة الوحيدة في ألمانيا التي تمتلك 17.5 هكتارًا من الكروم. ويمكن العثور على عنب النبيذ في كل مكان. وحيث النبيذ تجد المهرجانات أيضًا. فقرية نبيذ شتوتغارت واحدة من أكبر فاعليات المهرجانات في ألمانيا، تقام في أوائل سبتمبر، وتقدم فيها أكثر من 500 نوع من النبيذ المحلي.

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير نقلًا عن "ذا لوكال". الأصل منشور على الرابط:
https://www.thelocal.de/20170914/stuttgart-was-just-named-the-worlds-most-relaxing-city-heres-why


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار