GMT 7:20 2018 الإثنين 14 مايو GMT 18:53 2018 الإثنين 14 مايو  :آخر تحديث

الانتحاريون وراء الهجوم على مقر للشرطة في أندونيسيا هم أسرة

أ. ف. ب.

سورابايا: أعلنت الشرطة ان أسرة من خمسة اشخاص من بينهم طفل وراء الهجوم الانتحاري على مقر للشرطة أوقع عشرة جرحى في سورابايا ثاني اكبر مدن اندونيسيا، وذلك غداة اعتداءات دامية على كنائس نفذتها اسرة أخرى.

وقال قائد الشرطة الوطنية تيتو كارنافيان "كان هناك خمسة اشخاص على متن دراجتين ناريتين احدهم طفل صغير. انها أسرة". واضاف ان فتاة في الثامنة من الاسرة نجت، ونقلت الى المستشفى، بينما قتل والداها وشقيقاها.

والأحد نفذت عائلة من ستة أفراد سلسلة اعتداءات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس في سورابايا خلال قداس الأحد، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل، ويمكن ان ترتفع الحصيلة بعد وصول عدد الجرحى الى 40.

واتُّهمت "جماعة أنصار الدولة" التي يقودها أمان عبد الرحمن المسجون حاليًا بتدبير هجمات عدة دامية بما فيها عملية إطلاق نار واعتداء انتحاري وقع في العاصمة جاكارتا في 2016 وأسفر عن مقتل أربعة مهاجمين والعدد نفسه من المدنيين. وكان أول اعتداء يعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه في جنوب شرق آسيا.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار