GMT 5:40 2018 الأربعاء 16 مايو GMT 5:54 2018 الأربعاء 16 مايو  :آخر تحديث
تمنح الركاب جلسات تدليك وتتنبأ بآلام الظهر

طائرات المستقبل: مقاعد تنظف نفسها ذاتيًا!

صحافيو إيلاف

بيروت: تعمل شركة مقرها في ألمانيا على تطوير مقاعد طائرة تنظف نفسها ذاتيًا. وتعرف هذه التقنية باسم التنظيف التلقائي القادرة على تدمير كل جرثومة تلامسها تقريبًا.

وتقول شركة "ريكارو إيركرافت سيتينغ" إن المقاعد مليئة بالمطهرات ومضادات الجراثيم والفطريات

ويتم تطوير المقاعد حصريًا لدرجة رجال الأعمال، وهي استجابة لدارسات متعددة تُظهر مدى قذارة الطائرات.

جلسات تدليك

ويقول الرئيس التنفيذي للشركة، مارك هيلر، إن "مقاعد Recaro ستقدم ميزات التدليك كما تتنبأ بآلام الظهر".

والمقاعد الجديدة لن تنظف نفسها بنفسها فحسب، وإنما تخبر كل راكب يجلس عليها بمدى نجاحها في إنجاز مهمتها.

ولطالما استخدمت الطلاءات المضادة للبكتيريا على الأسطح الصلبة.

وواجهت الشركة تحديًا كبيرًا في تطبيقها على الأقمشة أيضًا. ويعمل النسيج المطلي على مكافحة كمية الجراثيم الموجودة في الطائرات.

ويذكر أن بوصة مربعة واحدة من حزام الأمان، قد تكون موطناً لما يصل إلى 1100 من البكتيريا والفطريات الحية، وفقاً لتقرير نُشر في يناير الماضي.

وتأمل الشركة أن تكون المقاعد، التي تصل تكلفتها إلى 95 ألف دولار لكل منها، جاهزة خلال عام أو عامين.

ويقول هيلر إنه في المستقبل، ستوفر المقاعد مزيدًا من التحكم بالضوضاء والضوء ودرجة الحرارة، في المجال الخاص بالركاب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار