GMT 15:40 2018 الأربعاء 13 يونيو GMT 16:05 2018 الأربعاء 13 يونيو  :آخر تحديث
بعد طرد رئيس "القومي الاسكتلندي" من الجلسة

فوضى تحت قبة مجلس العموم

نصر المجالي

نصر المجالي: في خطوة غير مسبوقة قد تغضب الناخبين الاسكتلنديين، حيث طرد رئيس مجلس العموم، برلمانيا اسكتلنديا من جلسة "سؤال رئيسة الوزراء PMQs" الأسبوعية يوم الأربعاء.

واثار رئيس الحزب القومي الاسكتلندي في البرلمان إيان بلاكفورد مجموعة من الأسئلة متهمًا خلالها رئيسة الوزراء بالسعي لنوع سلطة برلمان اسكتلندا. وحين أعطي حق السؤال ظل مستمراً في توجيه الأسئلة متجاوزًا الحد المسموح لطرح الأسئلة، وما كان من رئيس المجلس جون بيركاو إلا وقفه عن الكلام وطرده من القاعة.

رئيس مجلس العموم بيركو خلال طرد بلاكفورد

واحتج نواب الحزب القومي الاسكتلندي بالصياح على قرار رئيس المجلس ضد بلاكفورد، وغادروا الجلسة. وسارعت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن في تغريدة عبر (تويتر) لتأييد انواب المنسحبين.

جانب من جلسة العموم يوم الاربعاء

وقالت ستورجن التي تطالب باستفتاء جديد للانفصال عن المملكة المتحدة بعد قرار الانسحاب من الاتحاد الاوروبي، إن "اسكتلندا و(البرلمان الاسكتلندي) يلقيان معاملة مزرية من برلمان ويستمنستر ويجب تسليط الضوء على ذلك".

وكان الحزب القومي الاسكتلندي عبر عن غضبه من عدم توفير الحكومة وقتاً الخميس الفائت للنواب الاسكتلنديين لمناقشة تعديلات على المواد المتعلقة باسكتلندا في مشروع قانون (بريكست).

ورفض البرلمان الاسكتلندي مرارًا مشروع القانون، معتبرًا انه يتيح موقتًا للندن استعادة سلطاتها من الاتحاد الاوروبي بعد اتمام عملية الخروج. في حين يريد الحزب القومي الاسكتلندي أن تبقى هذه السلطات في يد الحكومة الاقليمية في ادنبره.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار